مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة


 
الموقع الرئيسيالرئيسيةالتسجيلدخولمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعمال الكنترول من الالف الى الياء
الجمعة 26 ديسمبر 2014, 5:48 am من طرف عبدالناصر النجار

» ما هو واجب البرلمان تجاه المدرسة
الخميس 09 أكتوبر 2014, 12:18 pm من طرف زائر

» مراجعة على الحاسب الآلــــــــــى للصف الثالث الإعدادى ترم ثان
الأربعاء 01 مايو 2013, 8:46 pm من طرف mrprince

» اعمال الكنترول 2010 جديد
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012, 10:14 pm من طرف hamdi22

» قصيدة ملكنا هذه الدنيا قرونا
السبت 23 يونيو 2012, 6:13 pm من طرف mr.said salem

» قصة أثر في القراءة
الأربعاء 06 يونيو 2012, 9:09 am من طرف جودة حسني

» فــن التواصـــل
الثلاثاء 29 مايو 2012, 1:22 pm من طرف جودة حسني

» الفـصـل الثـاني ـ مُـفـاجَـاة
الإثنين 28 مايو 2012, 11:10 am من طرف جودة حسني

» الفــصـــل الأول ـ دُعــاء
الإثنين 28 مايو 2012, 11:09 am من طرف جودة حسني

برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
انت الزائر رقم
free counters
( مظهر الموقع من اختيارك ) الاستايلات




اسعار الذهب اليوم
اخبار الرياضة

شاطر | 
 

 الثلاثاء الرياضي:شحاتة:اللاعبون لعبوا على مزاجهم-وعقوبات مالية علي المنتخب-فرانسيس ينجو من مقصلة يناير-النيجر تطيح بحظوظ غالي-حسام حسن يناقض نفسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن شليح
Admin
avatar

الدولة :
ذكر
عدد المساهمات : 947
تاريخ التسجيل : 01/11/2009

مُساهمةموضوع: الثلاثاء الرياضي:شحاتة:اللاعبون لعبوا على مزاجهم-وعقوبات مالية علي المنتخب-فرانسيس ينجو من مقصلة يناير-النيجر تطيح بحظوظ غالي-حسام حسن يناقض نفسه   الثلاثاء 12 أكتوبر 2010, 11:32 pm


[b]
اختلفت اهتمامات صفحات الرياضة بالصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء وجاءت أهم العناوين تحت الآتي :

الجهاز الفنى لم يتعلم من درس سيراليون فسقط فى النيجر- الزمالك يوافق على «إعارة» حازم إمام- أبوتريكة: لاداعى للتشاؤم والأمل مازال موجودا- الكاف : النيجر تحزن ابطال افريقيا- شحاتة: اللاعبون لعبوا على مزاجهم- عقوبات مالية كبيرة علي منتخب الهزيمة من النيجر- الأهلي يعالج الدوليين نفسياً.. ويواجه الجندي ودياً-

تعالوا نحلم ببكرة..ابحث عن الغرور.. منتخبنا شبع بعد جوع- جزع الركبة يهدد بإبعاد حسام غالى عن مباراة «رادس»- البدرى يرسم خطة العبور للنهائى الأفريقى بتحديد «نقاط ضعف» الترجى- «فرانسيس» ينجو من مقصلة يناير.. وخشبة يؤجل المفاوضات مع ثلاثى الشباب لتعديل عقودهم-

المنتخب عاد من النيجر بـ«خيبة» وهزيمة «مُرّة»- «شحاتة» لـ«لاعبى المنتخب»: «الحضرى الراجل الوحيد فيكم»- الأهلي في معسكر مغلق بأكتوبر استعداداً للترجي.. والنيجر تطيح بحظوظ غالي- اتحاد الكرة يعقد اجتماعاً لبحث الهزيمة من النيجر- تحذير لعمران من التوءم- النيجيرى سلامى يشارك فى مباراة الأهلى الودية أمام الجندى-

فتح الله: شكرا لمن انتقدنى.. ولا أتحمل مسئولية هدف "النيجر"- سموحة يضم صانع ألعاب الأهلى- شحاتة: هزيمة النيجر لا تليق بسمعة مصر.. وغير نادم على ضم الجدد- زاهر: شحاتة "رجل الشدائد".. ولا داعى للقلق على المنتخب- مهاجم الاتحاد الليبى فى دائرة اهتمام الأهلى- يونس: من يطالب بإقالة شحاتة "أحمق" ولا يفهم فى الكرة-

الأهلى فى معسكر مغلق الأربعاء استعداداً للترجى- حسين: الدورى لم يتوقف إلا مرة واحدة.. وحسام حسن "يناقض نفسه"- سكاى سبورتس: مانشستر يونايتد وأرسنال يتنافسان على المحمدى- البدرى يجتمع بلاعبى الأهلى الدوليين لرفع روحهم المعنوية- إبراهيم حسن: الميرغنى كان يسهر للصباح فى حفلات الغناء- مشاركة غالى أمام الترجى تتحدد الأربعاء

وقالت صحيفة الأهرام :

- الجهاز الفنى لم يتعلم من درس سيراليون فسقط فى النيجر

خسارة منتخب مصر أمام النيجر أكبر تأكيد علي أن قصة تصنيف الفيفا لا علاقة لها بالمستويات، فالتاسع خسر من ال 154، بسبب عدم الاعداد الجيد والتعالي المعتاد، والاستهتار بالمنافس والعشوائية والارتباك المكرر وضياع التركيز.

وغياب الحماس والجماعية، واختراعات الجهاز الفني الذي لم يتعلم من تعادل سيراليون، ويبدو أننا اعتدنا ألا نلعب في أي تصفيات ونحن نشعر بالراحة.. فدائما نتعثر ثم نبدأ نحسب معنا كم نقطة ومعهم كم نقطة، وكيف يمكن أن تتعادل سيراليون مع النيجر ثم نهزم نحن جنوب أفريقيا علي أرضها كي نعود للمنافسة.. ونعيش علي الأمل والدعاء كي نحصل علي الـ12 نقطة المتبقية لنتأهل عن المجموعة .

الكل حاليا يدعو للتهدئة وتجديد الثقة في الجهاز الفني وليبقي حسن شحاتة، وهذا رد فعل طبيعي لمن يحتمون في اتحاد الكرة بانجازات الرجل، ولكن هذا لن يخفي غضب الجماهير المصرية مهما كانت محاولات الالهاء بمباراة الاهلي مع الترجي، لان خسارة بهذا الشكل لا يمكن نسيانها بسهولة رغم ان الخسارة امر وارد وطبيعي في كرة القدم، فاداء بطل افريقيا كان هزيلا وفي أسوأ حالاته علي الاطلاق خلال السنوات العشر الاخيرة!.. لدرجة انه لم يكن موجودا أصلا علي أرضية الملعب، ومهما كانت أرض الملعب سيئة، والجو حارا، والرطوبة عالية، والفريق محاطا بالساحر ذي الجلباب والمعزة .. فكل ذلك لا يجعل بطل افريقيا يظهر بتلك الصورة وهذه الدرجة التي لا يمكن معها تقبل الصفر علي الاطلاق .

ما حدث في مباراة النيجر ليس وليد الصدفة او من واقع تعثر فريق في مباراة لم يكن فيها لاعبوه موفقين او محظوظين مع الاهداف، ولكنه تواصل لمسلسل تراجع المنتخب الوطني، وهناك مقدمات واسباب أدت لخسارة مصر النقطة الخامسة في التصفيات بعد مباراتين فقط، ولابد من التوقف أمامها قبل الحديث عن مباراة لا ترتقي احداثها الي مستوي التحليل الفني الا فيما يتعلق باخطائنا كي نتعلم منها، ولنبدأ اولا مع مقدمات الخسارة :

أولا: ابتعاد الجهاز الفني عن الفريق واللاعبين لخمسة أشهر كاملة منذ مباراة انجلترا الودية في مارس الماضي وحتي مباراة الكونجو الودية في اغسطس أفقدهم الكثير من الاحساس باللاعبين وحالتهم الحقيقية، خاصة ان كل هذه الراحة قد تصيب صاحبها بنوع من البلادة، كما ان احدا في الجهاز الفني لم يكلف نفسه بمشاهدة اللاعبين في الملعب كما يفعل مثلا فابيو كابيللو مع لاعبي انجلترا أو لوف مع اللاعبين الالمان، واكتفوا بالمشاهدة التليفزيونية التي تختلف كثيرا عن الواقع الذي تفاجأ به شحاتة واعترف بذلك، ناهيك عن أمر آخر مهم وهو متابعة المنافس بشكل حقيقي بسبب الكسل أيضا حتي في سفر أحد أعضاء الجهاز الفني الي النيجر قبل البعثة بايام.

ثانيا: لم يتعلم حسن شحاتة ورفاقه من درس تعادل سيراليون، وكيف ان الوقت السابق لمثل هذه المباريات في التصفيات ليس كافيا لتجهيز اي لاعب ليس في حالته الطبيعية مع ناديه ،بعكس ما يحدث قبل كأس الامم، وبالتالي لابد من الاعتماد علي الافضل مع ناديه مهما يكن، بعيدا عن الحب والكراهية أو التفاؤل والتشاؤم بهذا اللاعب أو ذاك ..

فاذا كان حسام غالي لايلعب مع الاهلي بصفة منتظمة، فمن الطبيعي أن تظهر لياقته البدنية بعيدة عما يحتاجه الفريق، والدليل انه خرج مصابا، فكيف يتم تفضيله علي حسام عاشور، وإذا كان المحمدي يشغل موقع أحمد فتحي في الناحية اليمني فإنه ليس ضروريا أن نجد مركزا لفتحي.. وهو أفضل في الدفاع وفي الخط الخلفي، ولا يملك ملكات لاعب الوسط الذي يري الملعب، ويتسلم الكرة ويسلمها بدقة ويبني الهجمات، وكان لابد الا تستمر الاختراعات أو الافتكاسات التي حدثت من قبل في مباراة سيراليون وأثبتت فشلها لانها دون منطق.

تلك كانت باختصار المقدمات التي أدت الي ما يحدث لمنتخب مصر، ولكن ماذا حدث في مباراة النيجر ؟

1ـ لجوء شحاتة الي اللعب بالطريقة القديمة 3-5-2 كان لابد الا يأتي فجأة وبدون حسابات صحيحة، لأنه جعل الفريق مهموما بالدفاع أكثر من الهجوم، فخسر أفضل ميزاته، كما ان التخطيط لهذه الطريقة لم يكن صحيحا، فكيف يكون فتح الله ليبرو؟، ولم يمنح فتح الله دفاع مصر أي نوع من التغطية ولم يساعد وائل جمعة وشريف عبدالفضيل في الرقابة الفردية علي مهاجمي النيجر، واعترف شحاتة نفسه بأن فتح الله يتحمل مسئولية هدف الخسارة لأنه لم يقم بالتغطية السليمة لخطأ عبدالشافي، ولهذا بدا الدفاع مهلهلا ومخلخلا، وترك الفرصة أن يتلاعب به لاعب اسمه موسي ليصبح أمام جماهيره فرعون!!

2ـ خط وسط منتخب مصر كان الأسوأ في الأداء، لأن مشاركة حسام غالي عادت بالسلب علي الفريق، في حين كان أحمد فتحي تائها وكأنه يسأل نفسه: ماذا أفعل هنا؟.. الي جانب أن أبوتريكة لم يعد ذلك اللاعب القادر علي الابتكار والصانع للفرص الهائلة للمهاجمين الذين وضعهما حسن شحاتة لينتظرا منه الكرات التي يشكلون بها خطورة ويسجلان منها الأهداف، ولم نشعر بوجود أبوتريكة علي الاطلاق، وكان هناك فقدان لحلقة الوصل في خط الوسط بالفريق، وتراخي في الهجوم، ولكن أين كانت توجيهات الجهاز الفني وقراءته للمباراة بعد شوط أول تاه فيه اللاعبون لدرجة أنهم لم يعرفوا كيف يخترقون مصيدة التسلل البدائية التي نصبها المنافس والجهاز الفني يتفرج خارج الخطوط.

3ـ فقد منتخب مصر سلاحين مهمين في المباراة وهما الطرفان، فتأثره بغياب سيد معوض أشبه بتأثر عبدالشافي بخطئه الذي تسبب في هدف الخسارة، ليصبح جناحا مكسورا، وغابت قدرات المحمدي التي أشادت به الصحف الانجليزية، والتغييرات أيضا لم تمنح منتخب مصر جديدا، باستثناء خروج حسام غالي للاصابة والدفع بوليد سليمان الذي قدم عرضا طيبا، لكنه افتقد للترابط مع زملائه لأنه لا يلعب معهم دائما، وجاء لهم بالمصادفة قبل مباراة سيراليون حين ذهب شيكابالا،

ثم ان تغيير فضل بأحمد علي كان تغييرا تقليديا مدرسيا، كما أن مقومات فضل ليست الخيار الصحيح في ذلك التوقيت، والدليل ان تركه منطقة الجزاء للهروب من الرقابة جعله لا يتصرف في الكرة جيدا أو يتمركز في منطقة الجزاء بشكل صحيح، إما مشاركة أحمد حسن مكي فلم تتسبب إلا في دفع الجماهير الي طرح تساؤل يقول: لماذا لم يشارك أحمد عيد عبدالملك برغم انه سافر الي النيجر مع الفريق؟!

يري البعض ان منتخب مصر لم يسافر الي النيجر، ويري آخرون انه لعب بطريقة «أي حاجة» وبالتالي كانت نتيجته «ولا حاجة»، ولكنها في النهاية هي «سقطة البطل».. وبدء مرحلة «حسبة برما»!!

- الزمالك يوافق على «إعارة» حازم إمام

بعد تمسكه بتجربة الاحتراف الخارجي أكد المستشار جلال إبراهيم رئيس نادي الزمالك انه حصل علي الموافقة الرسمية من الجهاز الفني للفريق علي إعارة حازم إمام .

ظهير أيمن الفريق لنادي الفتح السعودي الذي طلب ضمه.وقال رفضنا بيع اللاعب بشكل نهائي بعد التشاور مع الجهاز الفني والذي طلب إعارة اللاعب فقط وطلبنا من نادي الفتح ارسال عرض مالي لاتخاذ القرار النهائي.

وتلقي النادي رسالة من نادي الفتح بوصول وفد من النادي إلي القاهرة غدا الخميس للتفاوض حول المقابل المادي ويحضر المقابلة أحمد رفعت وطارق غنيم عضوا مجلس الادارة كذلك الجهاز الفني.

وحول استقالة د. أشرف صبحي مدير التسويق والعلاقات العامة، أكد رئيس نادي الزمالك ان الاستقالة ليس لها دخل في مسألة تخفيض رواتب العاملين بالنادي كما تردد، وان التخفيض لم يحدث من أساسه. وان الموضوع يتلخص في أنه وجد استقالة في مكتبه من د. أشرف صبحي فتم استدعاؤه وجلست معه أنا والمهندس طارق انيس وأحمد رفعت وتمسكنا به، وأكد انه يرغب في التركيز في ابحاثه العلمية بالكلية في المرحلة القادمة، ولكن أصررنا علي موقفنا وطلبنا منه سحب الاستقالة وفوجئنا انه لم يسحب الاستقالة، وأعلن عنها في وسائل الاعلام وتحدث معه مرة أخري للعودة ومازلنا متمسكين به، وكلفنا عماد أغا بتولي المهام في ادارة العلاقات العامة حتي يعود د. أشرف صبحي.

وأخيرا عن إبعاد د. أحمد دعبس المدير الفني لفريق كرة اليد وتعيين أيمن صلاح بدلا منه، أكد جلال إبراهيم ان القرار جاء بناء علي توصية من طارق انيس عضو مجلس الادارة والمشرف علي الالعاب الرياضية وعرضنا علي دعبس تولي مسئولية الفريق المرتبط ولكن رفض وتولي مهمة المرتبط شقيقه الأصغر. ومن ناحية أخري أكد د. مدحت الشاذلي المستشار الهندسي للنادي انه سوف يتقدم بمذكرة للمهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة يؤكد فيها ان اسناد عملية المبني الاجتماعي في النادي لشركة غير المقاولون العرب سيعرض النادي لخسارة 71 مليون جنيه علي الأقل بالاضافة لتكلفة الأساسات التي قامت شركة المقاولون العرب بدفعها بالفعل لتشييد المبني، وقال إن أي اعتماد مع الحوائط الجاهزة لتشييد المبني سيعرض الاعضاء لمخاطر كثيرة.

وأضاف الشاذلي انه تم توريد 03 طن حديد دفع ثمنها ممدوح عباس وهاني العتال مناصفة لتسهيل أعمال البناء الذي تقوم به شركة المقاولون العرب المسئولة عن التنفيذ، وانه يقترح اذا كان احد يرغب في التبرع للمبني الاجتماعي فعليه التبرع لخزينة النادي أو لشركة المقاولون لانجاز الاعمال باسرع صورة ممكنة.

- أبوتريكة: لاداعى للتشاؤم والأمل مازال موجودا

رفض محمد أبوتريكة لاعب المنتخب الوطني نبرة التشاؤم التي سيطرت علي الجماهير بعد الخسارة من النيجر صفر/1 في الجولة الثانية لتصفيات أفريقيا توجو وغينيا 2102 وقال لازال هناك أمل كبير في الوصول للنهائيات لأن الفارق بين منتخبنا وجنوب إفريقيا ثلاث نقاط.

من الممكن أن يتم حسمهما في مواجهات الفريق المقبلة. وطالب أبوتريكة بضرورة مساندة المنتخب في المواجهات المقبلة ودعمه بقوة. وقال أبوتريكة أنه لايعرف ماذا حدث لمنتخب مصر أمام النيجر الذي لا أجد له تفسيرا فلو اعيد المباراة 001 مرة لن يظهر منتخب مصر بهذه الصورة. وأعترف أبوتريكة بوجود أخطاء وعلي الجميع أن يتداركوا هذه الهفوات بسرعة.

- الكاف : النيجر تحزن ابطال افريقيا

تحت عنوان «النيجر تحزن ابطال افريقيا»، قال الموقع الرسمي للاتحاد الافريقي «الكاف» ان النيجر الواقعة في غرب القارة الافريقية اصبح لها خط تصاعدي، واصبح منتخب النيجر قادرا علي ترك بصمات عظيمة في كرة القدم بالقارة السمراء، وذلك بعد فوزه علي مصر بهدف مقابل لاشيء بعد ظهر الاحد.

وقال الموقع ان ابطال افريقيا سبع مرات فوجئوا باصرار لاعبي منتخب النيجر علي كتابة اسمائهم في تاريخ كرة القدم الافريقية، فقد استغل موسي مازو لاعب بوردو الفرنيس خطأ هائلا للظهير الايسر محمد عبد الشافي في الدقيقة 34 ليحرز هدفا لحظة خروج عصام الحضري من مرماه.

واعتبر الموقع ان النتيجة تعد دافعا قويا لمنتخب النيجر الذي يحتل المركز الـ 154 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم، لكن النتيجة تعني ايضا ان منتخب مصر الذي كان يعد الفريق الاكثر ترشيحا للتأهل عن هذه المجموعة، اصبح لديه نقطة واحدة فقط بعد ما لعب مباراتين.

- شحاتة: اللاعبون لعبوا على مزاجهم

كان حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر صريحا مع نفسه وتحلي بروح الفرسان وإعترف بأنه وجهازه الفني واللاعبين يتحملون مسئولية الهزيمة المؤلمة.

لكل جماهير الكرة المصرية من النيجروالتي جعلت موقف مصر أكثر صعوبة في عملية التأهل إلي بطولة الأمم الإفريقية 2012.حسن شحاتة أكد خلال حواره معنا عدم الحديث عن الاستقالة وإن ألمح بها بشكل غير مباشره وبالتحديد عندما قال لوإستمر الجهاز الفني سوف يكون لنا رؤية وتفكير بالنسبة للمستقبل.

حسن شحاتة قال لم يؤد اللاعبون المباراة وفقآ لفكر الجهاز الفني ولا للسيناريو والخطة التي تم إعدادها ..لعبوا بمزاجهم ولم ينفذوا ماتعلموه وتدربوا عليه سواء في القاهرة أو هنا في نيامي ..ولعبوا بمزاجهم خاصة في الشوط الاول كل لاعب لعب بمزاجه فنحن لم نطلب منهم إرسال الكرات الطولية من الخلف للإمام وكان المفروض أن نهاجم من الأجناب ونستغل تواضع ظهيري النيجر..وتحسن الأداء في الشوط الثاني وغير الجهاز الفني شكل وطريقة لعب الفريق أكثر من مرة البداية كانت ثنائي هجومي وخلفه محمد أبوتريكة وبعد مشاركة وليد سليمان أصبحنا نلعب بلاعبين خلف المهاجمين وتقدم شريف عبد الفضيل للوسط وأصبحنا نلعب بأربعة مدافعين في الخلف ..وكان أداء المنتخب أفضل ولكن النيجر سجل وإستغل حماس الجماهير في الدفاع عن الهدف والذي جاء من خطأ في التغطية .

وقال: الجهاز الفني للمنتخب يتحمل مع اللاعبين مسئولية الهزيمة فالجهاز هو الذي إختار هؤلاء اللاعبين للمباراة وإذا إستمر الآداء والمستوي بهذة الصورة فإن الأمور ستكون صعبة للغاية .واضاف أن تجربة النيجر وقبلها مباراة سيراليون وأيضا مباراة الكونغو الودية اثبتت للجهاز ان هناك لاعبين يصلحون للعب الدولي وهم لاعبون محليون .

وعن ماتردد عن انه قدم استقالته قال المدير الفني لمنتخب مصر لم استقيل ولم افكر في الاستقالة ولست من النوع الذي يهرب من الميدان ولا اري اتخاذ قرارات انفعالية وسأفكر في الأمر وأدرسه بكل هدوء مع نفسي ومع الجهاز المعاون حيث سيكون لنا جلسات وقال انه عندما قال للاعبين هذة المباراة نقطة فاصلة وتمثل نهاية لهذا الجيل من اللاعبين كان هدفه تحفيزهم وحتي يلعبوا المبارة بتركيز وحماس واصرار علي الفوز .

واضاف ان تعادل سيراليون وجنوب افريقيا جعل كل الاحتمالات قائمة والفارق بين منتخب مصر والمتصدر ثلاث نقاط ولذلك لا داعي للتشاؤم ومازال هناك 12 نقطة متبقية ..والجهاز الفني يعد منتخب للمستقبل وتحديدا لبطولة كأس العالم بالبرازيل 2014 وعملية الإحلال والتجديد مستمرة ووصلت لنسبة جيدة . وعن منتخب النيجر قال انه منتخب متواضع ولايضم سوي ثلاثة لاعبين علي مستوي جيد وهم ثلاثى خط الهجوم وحفظنا اللاعبين طريقهم ولكن اللاعبين نسوا اولم ينفذوا فكر الجهاز الفني ولعبوا علي مزاجهم وخطف النيجر هدفا ومع حماس الجماهير اجادوا في الحفاظ عليه.

وعن السحر والشعوذة قال حسن شحاتة: أن الجميع شاهد ماحدث في المباراة بعد قيام المشعوذين بتقدم الفريقين أثناء نزولهما أرض الملعب في تصرف غير مفهوم، خاصة أن المشعوذين كانوا موجودين أثناء وصولنا إلي مطار نيامي بالاضافة إلي نزولهم أثناء فترة الاحماء للمباراة.. كل ذلك حدث أمام أعين مسئولي النيجر ورجال الشرطة الذين لم يتدخلوا لايقاف مثل هذه التصرفات الغريبة، ولكنه ليس سببا في الهزيمة وكان الهدف من هذه التصرفات والافعال إيجاد ايحاءات نفسية من شأنها تشتيت أذهان اللاعبين وإيهامهم بتدخل أمور أخري في نتيجة المباراة. ونفي شحاتة التقدم بشكوي ضد النيجر حول هذه الأفعال.

من جانبه أكد سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة أن منتخب النيجر متواضع ويمكن لمنتخب مصر أن يفوز عليه 10/صفر في القاهرة ونفي زاهر أن يكون اتحاد الكرة قد جدد الثقة في حسن شحاتة وجهازه الفني وقال لم أتحدث عن تجديد الثقة التي تتحدد عقب كل هزيمة وهي كلمة ليس لها محل من الإعراب والثقة لم تذهب حتي تأتي.

وأضاف أن اتحاد الكرة سوف يدرس ما حدث أمام النيجر وقبله سيراليون والأمل باق والمنتخب اعتاد علي مثل هذه المطبات الصعبة والتأهل في فرص صعبة وارجعوا إلي تصفيات الأمم 2008 و2010. وقال: منتخب مصر كان سيئا ولو لعب ساعتين بالطريقة نفسها فلن يسجل ولكن الفترة بين مباراتي النيجر وجنوب إفريقيا في شهر مارس كبيرة والمنتخب في حاجة للمزيد من المباريات الودية بعد أن غاب التجانس بين أصحاب الخبرة والوجوه الجديدة بالإضافة لعودة العناصر المؤثرة حسني عبدربه وأحمد حسن وزيدان وشوقي. ونفي زاهر قيام حسن شحاتة بتقديم استقالته من منصبه في تدريب منتخب مصر بعد الخسارة.

وأضاف: جلست مع شحاتة بعد المباراة ولم يتحدث معي في الاستقالة مطلقا.

وقالت صحيفة الجمهورية :

- عقوبات مالية كبيرة علي منتخب الهزيمة من النيجر

علمت "الجمهورية" أن عقوبات مالية كبيرة سيوقعها الجهاز الفني علي لاعبي منتخبنا الوطني لكرة القدم فيما عدا عصام الحضري بعد سقوط الفريق المؤلم في مستنقع الهزيمة من منتخب النيجر المغمور في واحدة من أكبر المفاجآت الكروية علي مستوي القارة السمراء. كما سيقوم الجهاز باستبعاد بعض اللاعبين الذي تأكد أنهم محليون ولا يجيدون اللعب الدولي..

ويجتمع الجهاز الفني خلال الأسبوع القادم بعد انتهاء مباراة الأهلي والترجي لاعادة تقييم الأمور داخل الفريق بعد نكسة النيجر التي كانت فضيحة كروية بكل المقاييس.. فقد لعب المنتخب أسوأ مبارياته الرسمية ولم يشكل الخطورة الحقيقية علي مرمي النيجر اللهم الا بعض الهجمات القليلة في الشوط الثاني.. والغريب أن منتخبنا انهزم بهدف موسي مازوا أو موسي معاذ الذي حذرنا منه وحذر منه الجهاز الفني مع الثنائي داودا كاميلو والحسن يوسوفو..

هذه الهزيمة بلاشك وضعت المنتخب في وضع حرج للغاية قد يكلفه الخروج المبكر من التصفيات.. وبعد تعادل سيراليون مع جنوب افريقيا تقهقرنا الي المركز الأخير في المجموعة السابعة برصيد نقطة واحدة بينما استمر منتخب الأولاد ¢بافانا بافانا¢ في الصدارة برصيد 4 نقاط يليه النيجر في المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط ثم سيراليون بنقطتين!!

ظهر لاعبو منتخبنا كالأقزام أمام فريق مجهول في القارة يأتي في التصنيف رقم 154 في الفيفا وصنعنا له بأيدينا تاريخا وأهديناه فوزا لم يكن يحلم به ويعتبر الانجاز الأكبر في تاريخه خاصة أنه كان يتمني مجرد التعادل.. ونيامي التي كانت تنام من المغرب لم تنم ليلة الأمس الأول تحتفل بهذا الانتصار غير المسبوق!!

وبصراحة استحق منتخب النيجر الفوز لأنه كان الفريق الفضل والأخطر طوال المباراة بل واضاع عدة فرص مؤكدة كانت كفيلة بمضاعفة النتيجة.

ويتحمل الجهاز الفني مسئولية اللعب بمحمود فتح الله كليبرو واستبعاد هاني سعيد في اللحظات الأخيرة رغم ان هاني سعيد يملك خبرات كبيرة في هذا المكان وهو حاليا في فورمة فنية وبدنية معقولة.. صحيح كانت الشمس حارقة ودرجة الحرارة والرطوبة عالية وتأثر بها اللاعبون الذين لم يتعودوا علي اللعب نهارا منذ سنوات بسبب اقامة كل مبارياتنا المحلية والدولية ليلا تحت الأضواء الكاشفة.. لكن ذلك ليس مبررا لهذه الهزيمة المؤلمة!!

خيم الحزن علي جميع أعضاء البعثة وكان سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة أشد المتأثرين والتزم حجرته بعد المباراة لأكثر من ساعة ونصف الي أن تلقي مكالمة من القاهرة باعلان كريم حسن شحاتة في اذاعة الشباب والرياضة عقب المباراة مباشرة بأن الكابتن حسن يفكر في الاستقالة فاضطر زاهر الي الخروج من غرفته والتاكيد للصحفيين أن الجهاز الفني مستمر وأن الاتحاد يدعمه حتي يجتاز أزمته في هذه التصفيات وقال اننا سنزيد من مباريات الاحتكاك حتي تنصهر المجموعة الجديدة مع المجموعة القديمة لأن الفريق يمر حاليا بمرحلة تجديد كبيرة والمنتخب سيلعب مباراتين مع الأردن واستراليا يومي 22 أكتوبر الجاري و18 نوفمبر القادم..

وقال ان المنتخب لعب أسوأ مبارياته في السنوات الأخيرة وظهر تماما عدم وجود التجانس بين اللاعبين مشيرا الي تأثر الفريق بغياب العديد من أعمدته الأساسية وهم أحمد حسن وحسني عبدربه وعماد متعب ومحمد زيدان وسيد معوض ومحمد شوقي وجدو.

وقال ان الظروف التي يمر بها المنتخب حاليا هي نفس الظروف التي واجهته في التصفيات الماضية مؤكدا ثقته في عبورها مع عودة الغائبين السبعة خاصة أن أول مباراة قادمة في التصفيات ستكون في مارس 2011 أي بعد ستة شهور.. وستكون مع جنوب افريقيا..

وقال ان الفريق قادر علي الحصول علي أربع نقاط من جنوب افريقيا مع عودة كبار النجوم العائدين وتصحيح الأخطاء.

* من جانبه أعلن حسن شحاتة تحمله الهزيمة مع اللاعبين.. مشيرا الي أنه لايمكن أن يتنصل منها ويحملها للاعبين وحدهم لأنه كرئيس للجهاز الفني لابد أن يتحمل في النهاية المسئولية رغم أن اللاعبين لعبوا بمزاجهم ولم ينفذوا التعليمات أوالخطة التي وضعها ولم يستوعبوا التحذيرات التي كان يطلقها من وقت لآخر في التدريبات والمحاضرات.

أكد شحاتة أنه لم يفكر في الاستقالة لأنه مرتبط بعقد مع اتحاد الكرة واتفاق علي بناء فريق جديد قادر علي التأهل لكأس العالم.. مشيرا الي أن هناك من يتربص به ويتمني أن يترك المنتخب مع اية هزيمة بل وفي أقرب وقت!!

اعترف المعلم بأن المنتخب لعب واحدة من أسوأ مبارياته وانه لا يسوق تبريرات اذا قال إن غياب عناصر كثيرة ومؤثرة مثل محمد زيدان وعماد متعب وجدو بلا شك تؤثر علي الفريق ونتائجه وأدائه.. فضلا عن أن المجموعة الجديدة أو العائدة من الغياب لأسباب مختلفة لم تعد لمستواها المعروف ومنهم من هو يجيد محليا ولايجيد مع المنتخب ومنهم من يحتاج الي وقت واحتكاك دولي حتي يكتسب الخبرة الدولية.

قال انه غير الخطة مع بداية الشوط الثاني الي 4/4/2 وأجري ثلاثة تغييرات في توقيتات مناسبة منها اثنان مع بداية إشراك وليد سليمان ومحمد فضل بدلا من حسام غالي المصاب وأحمد علي غير الموفق ثم أشرك أحمد حسن مكي بدلا من عمرو زكي ولكن لم تسعفه خبرته الدولية القليلة.

وأشار الي أن الأداء تحسن كثيرا بالفعل في الشوط الثاني ووصلنا الي مرمي النيجر أكثر من مرة وأضعنا بعض الفرص ولكن الحالة السيئة وغير الطبيعية التي كان عليها الفريق باستثناء عصام الحضري حالت دون تحقيق التعادل علي الأقل!

قال حسن شحاتة ان فرصة التأهل مازالت قائمة لأن هناك 12 نقطة في الملعب وعلينا ألا نفقد الأمل وقد مررنا بنفس الظروف أكثر من مرة ونجحنا في اجتيازها.. وأمامنا الوقت الكافي لتصحيح الأخطاء والعودة بالفريق الي سابق عهده مع عودة الغائبين قبل مباراتي جنوب افريقيا الفاصلتين في جوهانسبرج والقاهرة في مارس ويونيو القادمين.

- الأهلي يعالج الدوليين نفسياً.. ويواجه الجندي ودياً

يعقد الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي اجتماعا مع اللاعبين الدوليين الستة الذين شاركوا مع منتخبنا الوطني في المباراة أمام النيجر في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2012 وذلك لمحو آثار الهزيمة التي مني بها الفريق أمام منتخب النيجر المتواضع.

كان الدوليون الستة حسام غالي ومحمد أبو تريكة ووائل جمعة ومحمد فضل وشريف عبد الفضيل وأحمد فتحي قد عادوا مع المنتخب من النيجر ظهر أمس الاثنين بعد الهزيمة المفاجئة التي مني بها الفريق أمام النيجر صفر/1 في الجولة الثانية من التصفيات. ولذلك يسعي الجهاز الفني لعلاج اللاعبين نفسيا ومحو آثار هذه الهزيمة قبل لقاء الترجي التونسي الصعب يوم الأحد المقبل في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أفريقيا.

في نفس الوقت يجري الجهاز الطبي خلال الساعات القادمة أشعة للاعب حسام غالي لمعرفة حجم الإصابة التي تعرض لها خلال مشاركته في مباراة النيجر والتي تم تشخيصها من جانب الجهاز الفني للمنتخب علي أنها جزع في الرباط الخارجي للركبة.

كان القلق والحزن قد سيطرا علي الجهاز الفني للأهلي بسبب إصابة غالي التي ستمنعه من المشاركة في مباراة الترجي علما بأنها المباراة الأولي له مع الفريق بعد انتهاء عقوبة الإيقاف أربع مباريات والتي فرضت علي اللاعب من قبل الاتحاد الأفريقي "الكاف".

من ناحية أخري. اطمأن الجهاز الفني علي اللاعبين محمد ناجي جدو وسيد معوض خاصة بعد عودة معوض للتدريبات الجماعية أمس الأول حيث أصبحت فرصته كبيرة للغاية في اللحاق بمباراة الترجي ليشغل الجبهة اليسري التي كانت إحدي نقاط الضعف في صفوف الفريق خلال الفترة الماضية نظرا لغياب معوض عن المباريات بسبب الإصابة.

لذلك حرص حسام البدري المدير الفني للفريق علي تحذير اللاعبين من الإصابات وطالب بتوخي الحذر الشديد في مباراة اليوم الودية التي يخوضها الفريق أمام الجندي أحد فرق مدينة الإسماعيلية وذلك في الخامسة مساء باستاد مختار التيتش في مقر النادي بالجزيرة.

ينتظر أن تشهد مباراة اليوم مشاركة معوض وجدو لتجهيزهما بالشكل المناسب قبل لقاء الترجي كما قد تشهد المباراة مشاركة اللاعب محمد توكل المنضم حديثا إلي صفوف الأهلي قادما من فريق أكاديمية المستقبل.. بينما يغيب عن المباراة اللاعبون الدوليون لحصولهم علي بعض الراحة قبل استئناف التدريبات غدا الأربعاء.

- تعالوا نحلم ببكرة..ابحث عن الغرور.. منتخبنا شبع بعد جوع

* هل تبخر الحلم المصري؟!! ما حدث في النيجر صدمة كهربائية أصابت كل المصريين الذين عاشوا في حلم البطولة والألقاب والزعامة القارية. فعلها شحاتة وجهازه الفني بعد أن شبعوا جميعا من الشهرة والأضواء. وفعلها اللاعبون الذين غرتهم الدنيا وبهرتهم الملايين فتعالوا جميعا فوق كل شيء بعد أن دان اللقب الأفريقي وانكسر تحت أقدامهم!!

* * هل تبخر الحلم المصري؟!!

سؤال يطرحه المصريون الذين فقدوا الأمل في جيل بالكامل كان بالأمس مجموعة أبطال.. وأصبح اليوم جيلا متهالكا انهار مثل حائط بارليف الهش الذي اكتشفنا بعد ست سنوات أنه أكذوبة. تماما مثل منتخبنا الذي صمد ست سنوات.. بالتمام والكمال مع حسن شحاتة. لعب خلاله ثلاث بطولات لكأس الأمم نجح فيها بالدرجة الكاملة ثم بدأ ينهار في ست ساعات. وتحت أقدام النيجر.. الفريق المتواضع الهش.. الهزيل.. عديم التاريخ.. قليل النجوم!! الله يسامحكم يا أبناء شحاتة!!

* هل تبخر الحلم فعلا؟!!

.. أولاد شحاتة لعبوا مباراتين في المجموعة مع النيجر وسيراليون لكنهم تواجدوا بأسمائهم فقط دون عقولهم. وشحاتة وجهازه قاد المنتخب في المباراتين. لكنه لم يفكر فيما يمكن أن يحدث أمام فريق ضعيف مجهول.

.. هؤلاء جميعا شركاء في السقوط. لا تلوموا حسن شحاتة وحده. ولا تلقوا بالتهم علي اللاعبين فقط.. فالجميع شركاء في النجاح من قبل. ومادمنا صفقنا لهم.. فلابد أن نلومهم. لأنهم شركاء في السقوط والفشل الذي لا يمكن أن يتحقق إلا بوجود أسباب كثيرة للانهيار!!
التهاون.. سمة مصرية

* كل السوابق تؤكد أن منتخبنا يتهاوي أمام الصغار. ويتراجع أمام الفرق المتوسطة. يتكبر ويتعاظم أمام الأصاغر.. فيسقط. ثم يلحق نفسه في الملحق. مثلما حدث من قبل في تصفيات كأس العالم عندما كانت البداية هزيلة في القاهرة. وتكررت من قبل في تصفيات كأس الأمم حيث نتراجع في البداية أمام أضعف الفرق ثم نصل في النهاية بصعوبة. أو علي الأقل بعد الفوز علي الفرق الأقوي!!

* هل هي عادة مصرية للاعب المغرور في الفريق الوطني؟!

* هل الجهاز الفني لا يجيد فن السيطرة علي اللاعبين وقيادتهم وإقناعهم بأهمية المباريات؟!

* هل منتخبنا في حاجة ماسة للتعديل والتغيير في صفوفه والإحلال والتعديل في خطوطه؟!

* هل مجموعة اللاعبين النجوم الذين حملناهم علي الأعناق.. وصلوا لخط النهاية الفني ويحتاجون للإحالة إلي المعاش في المنتخب!؟!

وشحاتة غائب

* أسئلة لا يجيب عنها سوي شحاتة نفسه الذي نعذره كل العذر بعد أن صعد إلي أعلي الدرجات. وغرته النجومية فجلس في برج عاجي يرفض الظهور في التليفزيون إلا بمئات الآلاف. ويرفض التصريح... حتي في المؤتمرات الصحفية بعد المباريات.. فهو أكبر من ذلك. ولا يعطي فرصة للصحفيين إلا لمن يحب ويريد ويقول ويكتب ما يريد. أنا شخصيا أحترم شحاتة كصديق وكمدرب. ولكنني ألتمس له العذر فيما يفعل. لأنه قدم مع المنتخب ما لم يفعله غيره.

خسارة فادحة

وشحاتة يعرف جيدا أن منتخبنا لا يفوز إلا بعد معسكرات طويلة. لكنه لم يفعل ذلك بسبب الدوري الآن.. لذلك خسرنا خمس نقاط من النيجر وسيراليون من تعادل علي أرضنا وهزيمة في الخارج. وهي فضيحة بكل المقاييس. لأنها مقارنة غريبة وعجيبة بين تاسع العالم.. والنيجر رقم 153 عالميا. وهي مقارنة نادرا ما تحدث ولا في الأحلام لفريق يحتل الترتيب 43 علي القارة الأفريقية.. وفريق هو الزعيم الأباصيري علي رأي سعيد صالح وعادل إمام يحتل القمة منذ ست سنوات.. وهي خسارة فادحة لاسم وسمعة الكرة المصرية التي اهتزت وتدهورت وانهارت علي مستوي العالم.. مثلا.. مثلا.. النيجر تسببت في تراجع ترتيب وتصنيف مصر عالميا.. حتي في أفريقيا.. وكل المنتخبات العالمية كانت تنظر لمنتخبنا باعتباره أحد الكبار الأبطال. لكنه الآن يخسر من الصغار!!

.. وكل لاعبينا الذين ساهموا في الألقاب السابقة كان لهم تصنيف متقدم. لكنهم الآن تراجعوا!!.. واسم شحاتة كمدرب عالمي كان معدودا ضمن الكبار. لكن ثوبه الأبيض تلطخ الآن بهزيمة مفزعة وبسقوط مدو. وبتراجع مرعب!!

التراجع ليس في النتائج

* المصيبة الأكبر أن التراجع الذي حدث ليس لمجرد الهزيمة من فريق ضعيف لا يذكر علي الخريطة الكروية وليست له سوابق انتصارات. ولكن المصيبة الأكبر في العروض والأداء والشكل العام... فوالله لو لعب منتخبنا وقدم عرضا جيدا وخسر.. لصفقنا له جميعا. لكنه لعب برعونة. وتخاذل بشكل ملفت للنظر ولم يقدم شيئا يستحق الثناء. لأن كل ما قدمه يستحق النقد والتعليق والتقطيع. ولولا أننا جميعا نعتز بالفريق كمجموعة متكاملة ما وجهنا له النقد.

لكن لابد أن يستفيق شحاتة وجهازه. ولابد أن يستيقظ ضمير اللاعب الذي يلعب للمنتخب وينسي النجومية التي سحبتهم بغرورها إلي الدرك الأسفل من أفريقيا فأصبح الفريق مهددا بالخروج من التصفيات.. وسبحان مغير الأحوال.. منتخب حامل اللقب. الأول في التصنيف. التاسع في العالم.. يخسر من الأخير. الصغير. المجهول. من يصدق؟!!

نقاط للملاحظة

* قبل أن نقدم تلك النقاط لابد أن نبقي علي الأمل في نفوسنا جميعا. حتي ولو صعدنا كثاني المجموعة. لكنني أؤكد أن الأمل مازال موجودا لتصدر المجموعة رغم ما حدث بشرط الفوز في اللقاء القادم علي جنوب أفريقيا والحصول علي النقطة الرابعة لنتساوي مع جنوب أفريقيا ووراءنا النيجر صاحبة النقاط الثلاثة لتزيد حسابات المجموعة تعقيدا. وهذا سيكون في صالح منتخبنا الذي يحتاج للفوز في كل مبارياته القادمة وعددها أربع مباريات. فلو جمع نقاط الفوز ورفع رصيده للنقطة 13 لأصبح الأول بجدارة. وإن لم يكن سيصعد كثاني المجموعة لو أكمل النيجر مفاجآته في المباريات القادمة.

* رغم ذلك لابد لشحاتة أن يعيد النظر في بعض مراكز الفريق. وطريقة اللعب العشوائية. خاصة في الدفاع والوسط. فلولا الحضري لخرجنا من كل مباراة بفضيحة!!

* حالة البطء الشديد أصبحت سمة لمنتخبنا. فمن غير المعقول أن يكون الفريق مهزوما ويلعب بطريقة بطيئة وكأن النتيجة لا تعنيه. وعندما يفكر في الفوز يعتمد علي الكرات الطولية الساقطة من الخلف للأمام فتضيع وتطيش الهجمات.

والتكاسل والبطء الشديد كان السبب الرئيسي في الهدف الذي سكن مرمي الحضري.. لتكاسل عبدالشافي وثقته الزائدة.

* المصيبة الأكبر أن فريقنا بنجومه وخبرته الطويلة واسمه الكبير فشل في العودة للمباراة. وفشل في اقتحام دفاعات مهزوزة.. ضعيفة. وهذه نقطة سلبية لشحاتة وجهازه الفني وللاعبين جميعا..

* دفاعنا يزداد سوءا. الأرقام والحالة الفنية وشكل الأداء يؤكد ذلك من مباراة لأخري. والعناصر الجديدة معذورة. أو لم تصدق نفسها أنها في منتخب مصر. والزج بها دفعة واحدة خطأ كبير. اجعل التغيير يا شحاتة.. حبة.. حبة!!.. واحدة.. واحدة!!

* باختصار شديد.. منتخبنا بلا ملامح. بلا روح. بلا أداء.

.. منتخبنا في الإنعاش. ويحتاج لتنفس صناعي ولا أعرف هل الطبيب المعالج سيكون أجنبيا.. بعد أن ثبت تلوث الهواء المصري. أم سيغلق اتحاد الكرة علي منتخبنا في منطقة نقية بعيدا عن الهواء الفاسد الذي تعكره المشاكل الإدارية في الجبلاية.. حتي يتمكن شحاتة من إعطاء الدواء للاعبين في مواعيده!!؟!

* غلطة أخري يا أولاد شحاتة.. حتي ولو بالتعادل ستعني انتهاء جيل بأكمله. من المدربين ومن اللاعبين!! وستطوي صفحتكم التي ستعكر صفو كل ما حققتموه!!

وقالت صحيفة المصري اليوم :

- جزع الركبة يهدد بإبعاد حسام غالى عن مباراة «رادس»

يترقب الجهاز الفنى للفريق الأول بقلق موقف لاعب وسط الفريق حسام غالى من المشاركة أمام الترجى فى المواجهة المرتقبة بين الفريقين مساء الأحد المقبل، بعد أن تعرض اللاعب لإصابة قوية فى الركبة خلال مباراة المنتخب الوطنى مع النيجر.

ويجرى اللاعب أشعة اليوم لتحديد مدى خطورة إصابته وإمكانية مشاركته فى لقاء الترجى من عدمه.

كان الدكتور أحمد ماجد، طبيب المنتخب الوطنى، قد أعلن أن غالى أصيب بجزع فى الرباط الخارجى للركبة، وسوف تحدد الأشعة حجم الإصابة وفترة العلاج اللازمة.

وقال ماجد إنه يعتقد أن الإصابة عبارة عن جزع فى الرباط الخارجى للركبة فقط، وستحتاج للراحة لمدة أسبوع، وفرصته قائمة للحاق بمباراة الترجى.

- البدرى يرسم خطة العبور للنهائى الأفريقى بتحديد «نقاط ضعف» الترجى

يواجه الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، اليوم «الثلاثاء»، نظيره الجندى، أحد فرق الدرجة الثانية على أرض ملعب مختار التتش بالجزيرة، فى ثانى تجاربه الودية استعداداً لمباراة الإياب أمام نظيره الترجى بطل تونس فى الدور قبل النهائى لدورى أبطال أفريقيا، والمقررة على ستاد «رادس» جنوب العاصمة تونس يوم الأحد المقبل.

يسعى البدرى فى هذه المباراة للوقوف بشكل نهائى على مستوى بعض اللاعبين الذين ينوى الاستعانة بهم فى مباراة الترجى، خاصة سيد معوض ومحمد ناجى «جدو» ومحمد طلعت وأحمد السيد والليبيرى فرانسيس.

ويؤدى الفريق اليوم مرانه الرئيسى لأول مرة مكتمل الصفوف منذ مباراة الترجى الأولى، حيث يعود إليه اللاعبون الدوليون الستة محمد أبوتريكة ووائل جمعة وحسام غالى وشريف عبدالفضيل وأحمد فتحى ومحمد فضل، فضلاً عن عودة فرانسيس وشفاء معوض وجدو. وحدد حسام البدرى، المدير الفنى للفريق، برنامجاً تدريبياً لمجموعة الدوليين حتى موعد السفر إلى تونس تفادياً لتعرضهم للإرهاق بعد المجهود الكبير الذى بذلوه مع المنتخب أمام النيجر وخلال رحلتى الذهاب والعودة.

ويركز البدرى فى مران اليوم على شرح نقاط القوة والضعف فى صفوف بطل تونس بشكل عملى، وشرح الثغرات التى من الممكن اختراقها للوصول إلى مرماه، والتى توصل إليها البدرى من خلال متابعته المكثفة لمباريات الترجى فى الأيام الأخيرة. وأكد البدرى أنه شاهد كل مباريات الترجى فى دور الثمانية للبطولة أكثر من مرة خاصة المباريات التى أقيمت على ملعبه، وتوصل من خلالها لمعرفة أدق التفاصيل عن المنافس ولاعبيه، خاصة خط الدفاع وحارس المرمى باعتبارهما أضعف خطوط الفريق ويرتكبان الكثير من الأخطاء.

ويحرص الجهاز الفنى خلال اليومين المقبلين قبل السفر على تدريب اللاعبين على تنفيذ ركلات الجزاء تحسباً للاحتكام إليها فى تونس، كما طالب أحمد ناجى، مدرب حراس المرمى، بإخضاع شريف إكرامى لتدريبات خاصة على التصدى للعرضيات والكرات الثابتة وركلات الجزاء بعدما تأكد للبدرى أنها نقطة تفوق الترجى من خلال مشاهدته مباراتى الترجى ومازيمبى فى دور المجموعات، وكذلك مباراة الذهاب بالقاهرة، حيث سجل أسامة الدراجى هدف بطل تونس الوحيد من ركلة حرة.

من جهة أخرى، اكتمل شفاء حارس مرمى الفريق أحد عادل عبدالمنعم من الشد فى العضلة الخلفية، وظهر بمستوى جيد خلال التدريبات، وهو الأمر الذى ترك أثراً طيباً لدى الجهاز الفنى، خاصة أنه الحارس الثانى للفريق.

وبات فى حكم المؤكد مشاركة سيد معوض أمام الترجى. وقال هادى خشبة، مدير الكرة، إن اللاعب تحسن تماماً وبات فى حسابات الجهاز الفنى للمباراة المقبلة، وجاء شفاء معوض ليمنح حسام البدرى مزيداً من الخيارات والقوة قبل المواجهة، حيث سيعود شريف عبدالفضيل لمركز المساك بجوار وائل جمعة، وشهدت التدريبات الأخيرة للفريق تعليمات لمحمد بركات وحسام عاشور ومعوض بلعب الكرة من لمسة واحدة لسرعة نقل الهجمة إلى نصف ملعب المنافس. وأظهرت التدريبات منافسة شرسة بين أسامة حسنى ومحمد طلعت ومحمد غدار لحجز مكان فى تشكيلة الفريق. ويفكر حسام البدرى فى اللعب برأس حربة واحد، غالباً فرانسيس، والإبقاء على «جدو» كورقة رابحة على دكة البدلاء، وذلك لتكثيف العدد فى وسط الملعب، وغلق منطقة المناورات والمنطقة الخلفية على لاعبى الترجى.

ويعقد البدرى مساء اليوم جلسة خاصة مع لاعببيه لتحفيزهم ورفع روحهم المعنوية قبل مباراة الترجى، والتأكيد لهم على اقتراب حلمهم بالفوز باللقب الأفريقى والتشديد كذلك على أنهم الأقرب والأفضل، وبمقدورهم تحقيق نتيجة إيجابية فى تونس. وكان البدرى قد عقد جلسة أخرى أمس مع مهاجمه الليبيرى فرانسيس طالبه خلالها بنسيان هزيمة منتخب بلاده أمام مالى والتركيز فى مباراة الترجى خاصة فى ظل الآمال الكبيرة التى يعقدها الجهاز الفنى عليه فى هذه المواجهة المصيرية.

وتزور لجنة الكرة بالنادى الفريق غداً قبل السفر إلى تونس لتحفيزهم وحثهم على الفوز والتأهل للمباراة النهائية، ووعدت اللجنة اللاعبين بمكافأة خاصة فى حال تحقيق نتيجة إيجابية فى تونس، فيما أصدر حسام البدرى فرماناً خاصاً بمنع اللاعبين من التصريحات الإعلامية والفضائية للتركيز فى مواجهة العودة، وعدم التأثر بأى أمور أخرى قد تشتت تركيزهم.

- «فرانسيس» ينجو من مقصلة يناير.. وخشبة يؤجل المفاوضات مع ثلاثى الشباب لتعديل عقودهم

من سيغادر الأهلى خلال فترة الانتقالات الشتوية فى يناير المقبل من الثلاثى «فرانسيس وأمير سعيود ومحمد غدار»؟.. سؤال بات يشغل الجميع، ولم تتضح ملامحه حتى الآن، بالرغم من خروج الثانى والثالث من حسابات حسام البدرى، المدير الفنى، تماماً فيما اختلف الوضع بالنسبة للأول الذى نجح فى تغيير الصورة لصالحه مؤخراً بعد ظهوره بمستوى جيد فى اللقاءات الرسمية، خصوصاً أمام الإنتاج الحربى فى الدورى، والترجى التونسى بدورى الأبطال.

وأشاد البدرى بمستوى فرانسيس، وقال إنه لاعب يملك قدرات جيدة وبدأ فى إظهارها. من جهة أخرى، رفع الجهاز الطبى للفريق، بقيادة إيهاب على، حالة الطوارئ قبل أيام من سفر الفريق إلى تونس لملاقاة الترجى فى إياب الدور قبل النهائى من دورى رابطة الأبطال، لتجهيز المصابين.

وقال إيهاب على إنه لا يتمنى أن يواجه نفس الظروف الصعبة التى سبقت لقاء الذهاب، الذى افتقد فيه الفريق جهود جدو ومعوض. فى شأن مختلف، اتفق هادى خشبة، مدير الكرة، مع ثلاثى الشباب شهاب الدين أحمد وأحمد شكرى وعفروتو على تأجيل جلسات التفاوض بخصوص تعديل عقودهم إلى ما بعد انتهاء الفريق من دورى رابطة الأبطال الأفريقى، خوفاً من تشتيت أذهانهم، خصوصاً الأول والثانى اللذين يعتمد عليهما حسام البدرى، المدير الفنى، فى المباريات الرسمية. وعلمت «المصرى اليوم» أن لجنة الكرة وعدت الثلاثى بتقديرهم مادياً بالشكل الذى يتناسب مع جهودهم.

- المنتخب عاد من النيجر بـ«خيبة» وهزيمة «مُرّة»

عاد المنتخب الوطنى الأول عصر أمس، قادماً من نيامى بعد هزيمته المفاجئة والقاسية أمام منتخب النيجر المتواضع، وبدا الجميع فى حالة خجل وحزن شديدين.

وجدد سمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة، الثقة فى حسن شحاتة، المدير الفنى. وقال زاهر فى تصريح خاص لـ«المصرى اليوم» رداً على ما تردد عن استقالة المدير الفنى، إن حسن شحاتة لم يتحدث معه فى هذا الأمر، ولم يتقدم باستقالة رسمية لاتحاد الكرة، مشيراً إلى رفضه هذه الفكرة جملة وتفصيلاً لأن مشوار المنتخب لايزال ممتداً، وأمامه مباريات صعبة فى التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا، وبالتالى لابد من وجود استقرار داخل صفوف المنتخب.

وأوضح زاهر أنه سيعقد جلسة مع شحاتة خلال اليومين المقبلين، مؤكداً ثقته فى قدرته على تخطى هذا الموقف الصعب. وتابع: «كان الله فى عون شحاتة، فالقوام الرئيسى للمنتخب ناقص الصفوف وتغيب عنه مجموعة من الأساسيين مثل: حسنى عبدربه وعماد متعب ومحمد زيدان وجدو ومحمد شوقى وعماد متعب ورغم أن هذا الأمر ليس بالعذر لكن الجهاز الفنى سيعيد ترتيب أوراقه من جديد».

وقال حازم الهوارى، عضو مجلس الإدارة ورئيس البعثة، إنها أسوأ مباراة لعبها المنتخب الوطنى ولم يشاهد اللاعبين بهذا السوء من قبل، واعترف الهوارى بأن الفريق لم يكن موفقاً فى المباراة، ولم يقدم المستوى المطلوب منه والمنتظر، باعتباره بطلا للقارة السمراء ثلاث مرات على التوالى.

ويعقد حسن شحاتة، المدير الفنى، اجتماعاً مع جهازه المعاون خلال الساعات القليلة المقبلة لإجراء ثورة تصحيح داخل صفوف المنتخب واستبعاد بعض اللاعبين الذين ثبت عدم صلاحيتهم للعب الدولى. كانت الهزيمة أمام منتخب النيجر قد فجرت مسألة عدم صلاحية عدد من اللاعبين الحاليين لتمثيل المنتخب، وهو ما أكده حسن شحاتة على الفور بعد انتهاء المباراة، لكنه فضل التريث وعدم التعجل فى تحديد الأسماء حتى تهدأ أصداء الهزيمة ويفكر بشكل منطقى. وداخل غرفة الملابس فى استاد سانى كوتشى، انفرد حسن شحاتة بلاعبيه وصب عليهم جام غضبه، وانتقد أداءهم الباهت داخل المستطيل الأخضر وعدم تنفيذ تعليماته، خصوصاً أحمد المحمدى، وقال لهم: «أنتم لا تستحقون تقدير الشعب المصرى، فقد لعبتم لأنفسكم، ولم تقدروا المسؤولية الملقاة على كاهلكم». وأشاد بعصام الحضرى، حارس المرمى، وقال لهم «إن الحضرى هو الرجل الوحيد فيكم».

وعاشت البعثة فى الفندق ساعات من الحزن وارتسم الوجوم على وجوه الجميع بلا استثناء، وبعد أن كانت السعادة والثقة هما السمة المسيطرة على الجميع قبل المباراة تبدل الحال إلى النقيض.

وعلى العكس احتفل لاعبو النيجر داخل الفندق على طريقتهم الخاصة، وحضر إليهم رئيس الاتحاد النيجرى للاحتفال معهم.

وكان شحاتة على اتصال دائم بأفراد أسرته فى القاهرة لاستطلاع أخبار الجو العام وما تقوله القنوات الفضائية بعد المباراة. وأكد شحاتة فى تصريحاته بعد المباراة أن اللاعبين خذلوه بسبب استهتارهم وعدم تحملهم المسؤولية، وأن الفريق الذى لعب أمام النيجر لم يكن منتخب مصر الذى يعرفه، حيث أدى الل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alagamy.yoo7.com
 
الثلاثاء الرياضي:شحاتة:اللاعبون لعبوا على مزاجهم-وعقوبات مالية علي المنتخب-فرانسيس ينجو من مقصلة يناير-النيجر تطيح بحظوظ غالي-حسام حسن يناقض نفسه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة :: الأخبار :: المنتدى الرياضي-
انتقل الى: