مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة


 
الموقع الرئيسيالرئيسيةالتسجيلدخولمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعمال الكنترول من الالف الى الياء
الجمعة 26 ديسمبر 2014, 5:48 am من طرف عبدالناصر النجار

» ما هو واجب البرلمان تجاه المدرسة
الخميس 09 أكتوبر 2014, 12:18 pm من طرف زائر

» مراجعة على الحاسب الآلــــــــــى للصف الثالث الإعدادى ترم ثان
الأربعاء 01 مايو 2013, 8:46 pm من طرف mrprince

» اعمال الكنترول 2010 جديد
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012, 10:14 pm من طرف hamdi22

» قصيدة ملكنا هذه الدنيا قرونا
السبت 23 يونيو 2012, 6:13 pm من طرف mr.said salem

» قصة أثر في القراءة
الأربعاء 06 يونيو 2012, 9:09 am من طرف جودة حسني

» فــن التواصـــل
الثلاثاء 29 مايو 2012, 1:22 pm من طرف جودة حسني

» الفـصـل الثـاني ـ مُـفـاجَـاة
الإثنين 28 مايو 2012, 11:10 am من طرف جودة حسني

» الفــصـــل الأول ـ دُعــاء
الإثنين 28 مايو 2012, 11:09 am من طرف جودة حسني

برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
انت الزائر رقم
free counters
( مظهر الموقع من اختيارك ) الاستايلات




اسعار الذهب اليوم
اخبار الرياضة

شاطر | 
 

 المقال في الإعلام التربوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جودة حسني

avatar

الدولة :
ذكر
الدولة : مصر
عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 30/04/2012

مُساهمةموضوع: المقال في الإعلام التربوي   الأربعاء 23 مايو 2012, 9:15 am

المقال


تعريفه
:



* هو قالب من النثر الفنى يعرض
فيه موضوع ما عرضا مسلسلا مترابطا و يبرز
فكرة الكاتب و ينقلها الى القارئ او السماع نقلا ممتعا مؤثرا .
* فكرة يعبر عنها كاتب المقال من خلال
معايشتة للاحداث ويقوم يعرضها و شرحها
وتاييدها او معارضتها فى اسلوب سهل وبسيط ومنه المقال الافتتاحى العمودى –
النقدى – الشخصي– التحليلى

أنواع المقال من حيث
الشكل :



(1) المقال القصير :
وهو الذى يتناول فكرة واحدة تعرض بطريقة شائقة مركزة ، واسلوب واضح وعبارات سهلة
،ويتعرض لناحية واحدة من نواحى المجتمع و احيانا يختار له عنوان ثابت مثل :
(
ماقل و دل )لاحمد الصاوى ، ( فكرة ) امصطفى امين ،( صندوق الدنيا ) لاحمد بهجت ، ( مواقف ) لانيس منصور ، ( مجرد راى ) لصلاح منتصر . ويطلق عليه
العمود او (

الخاطرة
)
.






(2) المقال الطويل :

هو افضل من المقال القصير ، وهو الذى يتراوح بين صفحتين و عشر صفحات ،
ويتناول موضوعا يعرض بطريقةجذابة ،
و بلغة سهلة ،ويحقق الامتاع والتاثير . ومن كتابه :
طه حسين ، احمد امين ، ابراهيم المازنى .



انواع
المقال من حيث المضمون
:
(1)
مقالات تصويرية :
وهو يرسم صورة قلمية لشخص ما فيظهر محاسنه وعيوبه مثل الصورالتى
رسمها( البشرى) لكبار شخصيات عصره .
(2)
مقالات نزاليا :

يظهر هذا النوع عندما تثار المعارك الفكرية و الادبية مثل المعارك التى ثارت
بين (
العقاد ) و ( الرافعى ) .
(3)
مقالات فاسفية :

ظهر هذا النوع كفن قائم بذاته ، وليس جزءا من التحرير الصحفى مثل مقالات
الدكتور / زكى نجيب محمود .





السمات الاسلوبية العامة للمقال :
(1) وضوح الاسلوب وذلك عن طريق
الابتعاد عن الالفاظ الغريبة و العامية و
الخيال البعيد .

(2) قوة الاسلوب وذلك عن طريق
البعد عن ضعف العبارة وتنافر الحروف و الحشو والتطويل فى الجمل .

(3) جمال الاسلوب وذلك عن طريق
استخدام الالفاظ و الصور الخيالية المناسبة و المحسنات البديعية البعيدة عن
التكلف .

لغة
المقال
:
تقوم على الوضوح والبساطة و الايناس و الالفة فالكاتب يعبر عن الحياة
بطريقة تختلف عن نظرة الفيلسوف او الشاعر او المؤرخ او القصاص .



وظائف المقال الصحفي:


1- الإعلام:
وذلك بتقديم المعلومات والأفكار الجديدة.



2- شرح وتفسير الأخبار اليومية الجارية.


3- التثقيف: وذلك عن طريق نشر المعارف الإنسانية المختلفة.


4- الدعاية السياسية: وذلك بنشر سياسة الحكومة والأحزاب وموقفها من
قضايا المجتمع.



5- الدعاية الأيدلوجية: وذلك عن طريق نشر الأفكار والفلسفات والدفاع
عنها ضد خصومها .



6- تعبئة الجماهير: أي حثهم ودفهم لخدمة نظام سياسي أو اجتماعي معين.


7- تكوين الرأي العام في المجتمع والتأثير على اتجاهاته سوءاً بالسلب أو
الإيجاب.



8- التسلية والإمتاع وهو الأمر الذي تحققه المقالات الترفيهية أو
الضاحكة أو الساخرة.



وظائف المقال الصحفي:


1- الإعلام:
وذلك بتقديم المعلومات والأفكار الجديدة.



2- شرح وتفسير الأخبار اليومية الجارية.


3- التثقيف: وذلك عن طريق نشر المعارف الإنسانية المختلفة.


4- الدعاية السياسية: وذلك بنشر سياسة الحكومة والأحزاب وموقفها من
قضايا المجتمع.



5- الدعاية الأيدلوجية: وذلك عن طريق نشر الأفكار والفلسفات والدفاع
عنها ضد خصومها .



6- تعبئة الجماهير: أي حثهم ودفهم لخدمة نظام سياسي أو اجتماعي معين.


7- تكوين الرأي العام في المجتمع والتأثير على اتجاهاته سوءاً بالسلب أو
الإيجاب.



8- التسلية والإمتاع وهو الأمر الذي تحققه المقالات الترفيهية أو
الضاحكة أو الساخرة.






ورشة العمل في كيفية كتابة المقال :





أ ـ أركان المقال الأساسية ثلاثة هي
:


ـ المقدمة : وهي الجزء الأول
منه ، وتهدف إلى تهيئة
القارئ للغرض من المقال ، ويجب أن تكون قصيرة
وسهلة الأسلوب 0


ـ الغرض : وهو الجزء الأساسي
للمقال ، ويهدف إلى التعبير
عن الموضوع ويشترط لعرضه : أن يستوعب الموضوع
ويلبي رغبات القارئ 0


ـ الخاتمة : وتهدف إلى حصر
الأفكار ويجب أن تكون جامعة
بإيجاز لفكرة المقال وجميلة الأسلوب 0

ب ـ أنواع المقال
:


ـ المقال الافتتاحي : وعادة
ما يكون رأي المطبوعة ،
ويعتبر مرآتها التي تعبر عن توجهات المطبوعة
وأفكارها 0


ـ مقال الخاطرة ( الذاتي ) :
وهو مقال صحفي يعبر عن رأي
كاتبه الذي تظهر فيه شخصيته ، وهو متصل
بإحساس الكاتب ووجدانه 0


ـ المقال الموضوعي : وهو
نابع من المشاهدات في الحياة ،
ورؤية فاحصة لما يجري في المجتمع ورأي الكاتب
فيها 0


تعريفه
هو عبارة عن قطعة
مؤلفة متوسطة الطول تعالج موضوعاً ما من ناحية تأثر الكاتب به. تكون منثورة في
أسلوب يمتاز بالسهولة والوضوح وسهولة التراكيب ودقّة الكلمات.






الخطوات العامة لكتابة المقال

أولاً: اختيار موضوع المقال
إن اختيار موضوع المقال يتطلب من الكاتب أن يختار موضوعاً يعرف عنه قدراً كافياً
من المعلومات، وأن يكون موضوع مقبولاًمن جانب القراء الذين يكتب لهم.
ويؤخذ الموضوع عادةً مـن الحياة، مثل: تجربتي تعلّم اللغة الانكليزية، حادث
شاهدته، قراءة الصحف، تجربة مرعبة.


ثانياً : تحديد الهدف من المقال:
إن أحد العوامل التي يتوقف عليها النجاح في الكتابة هو تحديد الهدف. وهذا التحديد
يساعدنا على أمرين: معـرفة ماذا نكتب؟ وكيف نكتب؟
فلو أنك قمت بزيارة مكة المكرمة وأردت أن تكتب عنها، فعليك أن تحدد هدفك من
المقال:
- هل تريد أن تجعل القارئ يشاركك التجربة الوجدانية؟
- هل تريد وصف الحرم المكي الشريف؟
- هل تريد أن تقارن بين مدينة مكة الآن وقبل مئة سنة.

ثالثاً: اختيارعنوان المقال:
إن اختيار عنوان المقال ضرورةٌ لأنه يساعد الكاتبَ على تحديد موضوع المقال؛ لذا
يجب أن يكون العنوان:
- محدداً.
- واضحاً بعيداً عن الغموض ، وهذا عنوان غامض، - دالاً على أنه يعالج قضية واحدة
في المقال لا أكثر. لاحظ مثلاً هذا العنوان الغريب: التنمية وتوعية المواطن
مسؤولية مَنْ.


رابعاً: خطّة المقال
تتكون الخطةُ عادةً من المقدمة، والعرض، والخاتمة.
- المقدمة.
- تبدأ بجملة لجذب انتباه القارئ إلى الموضوع.
- ثم تتولها جملةٌ لتحديد هدف المقال.
- ثم تنتهي بما يحدد مجال المقال، ويمهد للعرض.
- ويجب أن تكون المقدّمة موجزةً، وتتناسب والموضوع كمّاً وكيفاً.
- العرض
- يمثل العرضُ الجزءَ الأكبر من المقال؛ يتناول الكاتب فيه المشكلة بالشرح،
والتحليل، والتمثيل حتى يصل بهدفه إلى ذهن القارئ.
- وهذا القسم يحتل ثلثي حجم المقال.
- ومن سماته: التسلسل المنطقي للأفكار، والدقة في التعبير، ووضوح الأسلوب.
- الخاتمة
تأتي الخاتمة في نهاية المقال، وهي تميل إلى الإيجاز، وفيها يلخص الكاتب هدفَ
المقال، والنتيجة التي توصل إليها، ويجبُ أن تكون موجزةً، واضحةً، لغتُها سهلة.

أنواع المقال
- المقال الوصفي السردي
- الهدف منه: إعطاء صورة لمكان رآه الكاتب، أو لحادث شاهده.
- وينبغي أن يخصصَ الكاتبُ العرضَ لإعطاء صورة للمكان الذي رآه أو سرْدٍ لوقائع
الحادث.
- وإذا مافعل الكاتب ذلك عبر وصفه أو سرده لما رآى، أوشاهد سيجعل القارئَ يخرج
بصورة واضحة للمكان، أو الحادث، كما لو كان قد شاهده بنفسه.
- فإذا أردنا أن نُعرِّفَ القارئَ بالثلاجة نبدأ بتحليلها إلى أقسامها الرئيسية،
فنَصِفُ كلَّ قسم على حده، ونبدأ من الخارج إلى الداخل أو العكس. وبذلك يستطيع
القارىء أن يكوِّنَ صورةً متناسقة للجهاز الموصوف دون أن يراه.

- المقال الصحفي: وهو نوعان
- المقال الافتتاحي: يكتبه رئيس التحرير، وهو يستعين بالوثائق ليدعم رأيه. وهو
يلتزم فيه بما يلي :
- التحفظ والحذر في إبداء الرأي.
- إقناع القارئ ، وطرح الموضوعات الطازجة.
- النزوع إلى التوجيه ومخاطبة الرأي العام.
- تناول مايهم البلاد من أحوال سياسية، داخلية وخارجية واقتصادية وجتماعية.
- ويمتاز أسلوب المقال الصحفي بما يلي:

1- يشتمل على فكرة يحسن كاتبها عرضها في ثوب من التشويق.
2- أسلوبه سهل واضح يفهمه كل قارئ.
3- يميل إلى الجدل في مناقشة الأراء والاتجاهات المختلفة.
4- يميل إلى التطويل فيما يتطلب ذلك، وإلى الإيجاز في أكثر الأمور.
ملاحظة : ينبغي أن يكون المقال جميل الأسلوب، سلس العبارة، واضح الأفكار.

- مقال الرأي: وهو القسم الثاني من المقال الصحفي:
1- ليس بالضرورة أن يعبر مقال الرأي عن رأي الصحيفة كالمقال الافتتاحي.
2- وهو ليس مقصوراً على جوانب سياسية.
3- يمكن أن يُقدّمَ في سلسلة معينة، مثل فن القصة، أو قضية المرأة في أفريقيا.
أ
شكال المقال: للمقال شكلان: ذاتي وموضوعي.
أولاً - سمات المقال الذاتي:
1- تبدو فيه شخصية الكاتب أكثر وضوحاً.
2- يشيع فيه الأسلوب الأدبي الذي يمتلئ بالصور الفنية والإيقاع الموسيقي.
3- يثير المقال الذاتي بالقارئ شتى أنواع الانفعال "الحزن أو الفرح".
4- يظهر فيه ضمير المتكلم بشكل بارز لأنه يطرح أساساً تجربة ذاتية تجربة ذاتية.

ثانياً- : سمات المقال الموضوعي
1- الوضوح والبساطة والبعد عن الغموض.
2- خلوه من العواطف الشخصية.
3- الإيجاز غير المخل "طول العبارة على حجم الفكرة".
4- الدقة وتسمية الأشياء بمسمياتها.
5- التقيد بالموضوع ومتطلباته، وعدم الخروج عنه إلى أمور جانبية.
6- استخدام البراهين العقلية والجدل.
7- التسلسل الفكري والمنطقي بحيث تؤدي الفكرة السابقة إلى الفكرة اللاحقة حتى
ينتهي الموضوع إلى نتيجته.
8- غلبة المنهج العلمي عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المقال في الإعلام التربوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة :: الصحافة المدرسية-
انتقل الى: