مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة


 
الموقع الرئيسيالرئيسيةالتسجيلدخولمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعمال الكنترول من الالف الى الياء
الجمعة 26 ديسمبر 2014, 5:48 am من طرف عبدالناصر النجار

» ما هو واجب البرلمان تجاه المدرسة
الخميس 09 أكتوبر 2014, 12:18 pm من طرف زائر

» مراجعة على الحاسب الآلــــــــــى للصف الثالث الإعدادى ترم ثان
الأربعاء 01 مايو 2013, 8:46 pm من طرف mrprince

» اعمال الكنترول 2010 جديد
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012, 10:14 pm من طرف hamdi22

» قصيدة ملكنا هذه الدنيا قرونا
السبت 23 يونيو 2012, 6:13 pm من طرف mr.said salem

» قصة أثر في القراءة
الأربعاء 06 يونيو 2012, 9:09 am من طرف جودة حسني

» فــن التواصـــل
الثلاثاء 29 مايو 2012, 1:22 pm من طرف جودة حسني

» الفـصـل الثـاني ـ مُـفـاجَـاة
الإثنين 28 مايو 2012, 11:10 am من طرف جودة حسني

» الفــصـــل الأول ـ دُعــاء
الإثنين 28 مايو 2012, 11:09 am من طرف جودة حسني

برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
انت الزائر رقم
free counters
( مظهر الموقع من اختيارك ) الاستايلات




اسعار الذهب اليوم
اخبار الرياضة

شاطر | 
 

 الفــصـــل الأول ـ دُعــاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جودة حسني

avatar

الدولة :
ذكر
الدولة : مصر
عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 30/04/2012

مُساهمةموضوع: الفــصـــل الأول ـ دُعــاء   الإثنين 28 مايو 2012, 11:09 am



الفــصـــل الأول ـ دُعــاء





"
ارتقى المؤذن درجات المئذنة العالية ، ثم خرج إلى شرفتها المستديرة ، وأخذ يشق
بصوته الرخيم سكون الليل .... وقد جلس المصلون في المسجد خاشعين لله يؤمنون على
دعائه ، كما يسألون ربهم المجيب أن يُلهم العرب الصواب .... ".



أسئلة
المناقشة :



س1
: أين صعد المؤذن ؟ وبم دعا ربَّـه ؟



ج1 : صعد المؤذن درجات المئذنة
العالية ، ثم خرج إلى شرفتها المستديرة ، وأخذ يشق بصوته الرخيم سكون الليل.



*
وأخذ يدعو ربه : 1ـ أن يُفرِّج الكرْب.
2ـ وأن يدفع البلاء.



3ـ وأن يرد عن أمة
العرب ما يحيق بها من بلاء الفرنج وشرور التتار.



س2
: العرب أمة مُستهدفة في ماضيها وحاضرها ، وضح ذلك.



ج2
: العرب أمة مُستهدفة في ماضيها وحاضرها :



1ـ ففي الماضي هجم عليها التتار والفرنج ؛
لنهب خيراتها.



2ـ وفي الحاضر هجمت عليها إسرائيل ، ولكنها
انتصرت عليهم جميعًا بفضل الله ثم وحدتها.



س3
: كيف جلس المصلون في المسجد ؟ وبم دعوا ربهم ؟



ج3
: جلس المصلون في المسجد خاشعين لله يؤمنون على دعاء المؤذِّن.



*
ودعوا ربهم بما يلي : 1ـ أن يلهم العرب الصواب. 2ـ وأن يُنبههم إلى ما يُحيط بهم من الأخطار.



3ـ وأن يعودوا
إلى وحدتهم ليتمكنوا من تطهير أرضهم من الفرنج الذين دنَّسوها.



س4
: ما مصدر الكرب والبلاء الذي حلَّ بالعرب ؟



ج4
: مصدر الكرب والبلاء الذي حلَّ بالعرب :1ـ الفرنج الذين دنسوا أرضهم.



2ـ والتتار الذين
أرادوا نهب خيراتها.



س5
: ما الذي دفع هؤلاء الأعداء إلى الاعتداء على الوطن العربي ؟



ج5 : الذي دفع هؤلاء الأعداء إلى
الاعتداء على الوطن العربي : أنهم رأوا نزاع الأمراء العرب على المُلك ، وتطاحنهم
على السلطان.



س6 : كيف يتمكن العرب من التخلص من
هذا البلاء ؟



ج6
: يتمكن العرب من التخلص من هذا البلاء بأن : 1ـ ينتبهوا أولاً إلى ما يُحيط بهم
من أخطار.




2ـ أن يعودوا إلى وحدتهم.









" حكمت علىَّ يا رب أن أكون جارية
تُباع وتُشترى ، بعد أن مـزَّق التتار شمل قومي ، وقوَّضوا مُلكهم ، وأزالوا
سُلطانهم ، ثم أدركتني رحمتك،حين اشتراني رجل كريم أحبَّني، ووثق بي ، هو الأمير
الصالح " نجم الدين أيوب " ، وأعطيتني حُريتي حين رزقتني منه
بابني" خليل "، فأصبحت بذلك من الحرائر وتخلصت من الرِّق".



أسئلة المناقشة :


س1 : بم حكم الله على " شجرة
الدر" ؟ وماذا فعل التتار بقومها ؟



ج1: حكم الله على " شجرة الدر" : أن تكون جارية تُباع وتُشترى.


* والذي فعله التتار بقومها : 1ـ مـزَّقوا شمل قومها. 2ـ وقوَّضوا مُلكهم. 3ـ وأزالوا
سُلطانهم.



س2 : كيف وصلت " شجرة الدر "
إلى قصر نجم الدين ؟ وكيف تخلصت من الـرِّق وصارت من الحرائر ؟



ج2: وصلت " شجرة الدر " إلى
قصر " نجم الدين " : بعد أن مـزَّق التتار شمل قومها ، وقوَّضوا مُلكهم
، وأزالوا سُلطانهم ، صارت جارية تُباع وتُشترى ، فاشتراها نجم الدين أيوب ، وهكذا
وصلت إلى قصره.



* ثم تخلصت من الـرِّق وصارت من
الحرائر : بعد أن اشتراها الأمير الصالح " نجم الدين أيوب " ، أحبَّها،
ووثق بها ، أعطاها حُريتها حين رزقها منه بابنها" خليل " ، فصارت بذلك
من الحرائر وتخلصت من الرِّق".



س3 : بم دعت " شجرة الدر "
ربها ؟



ج3 : دعت " شجرة الدر " ربها :


1ـ أن
يحفظ لها أبنها خليل ويُسلمه لها.



2ـ أن يُساعد
زوجها " الصالح نجم الدين أيوب " أن يعود إلى مصر سلطانًا عليها.






" وهل ينسى أحد مصر ؟ ما دخلها أحد
وأحبَّ أن يُفارقها ، ....... من ذا الذي لا يشتاق إلى النيل ، وهو يختال بين
شاطئيه ، كأنه شعاع من لؤلؤ على بساط من سندس ، ومن ذا الذي لا يُحب شعب مصر ؟ فهو
شعب لطيف ودود حليم كريم .... ".



أسئلة
المناقشة :



س1 : لماذا لا ينسى أحد مصر ؟


ـــ أو : أحـبَّت" شجرة الدر "
مصر ، فبم عللت ذلك ؟



ج1
: لا ينسى أحد مصر بسبب :



1ـ النيل الذي يمشي مختالاً بين شاطئيه ،
كأنه شعاع من لؤلؤ على بساط من سندس.



2ـ شعب مصر ، فهو شعب لطيف ودود حليم كريم.


س2 : إن مَنْ يملك مصر يستطيع أن يفعل الكثير
، فلماذا ؟



ج2
: إن مَنْ يملك مصر يستطيع أن يفعل الكثير :



1ـ لأن مصر قوة هائلة بشعبها وجيشها.


2ـ كما أن العدو يخشى بأسها.


3ـ باتحاد جيش مصر والشام يستطيع العرب صد
خطر الفرنج ، وهزيمة التتار.



س3 : ما العقبات التي حالت دون وصول "
الصالح نجم الدين أيوب " إلى حكم مصر ؟



ج3
: العقبات التي حالت دون وصول " الصالح نجم الدين أيوب " إلى حكم مصر :




1ـ " سوداء بين الفقيه " : وهي زوجة " الملك الكامل "
حاكم مصر والشام :



أولاً : استطاعت أن تجعل زوجها يخلع ابنه
" الصالح نجم الدين أيوب " من ولاية العهد ، وأن يُولي مكانه ابنها
" سيف الدين " ، وهو أصغر سنًا من أخيه ، وأقل منه كفاءة.



ثانيًا : ولم تكتف بذلك بل دفعت الملك
الكامل أن يُقصي " نجم الدين " عن مصر ، حيث جعله أميرًا على الثغور ،
في الشام في مواجهة الأعداء ؛ ليخلوا الجو لها ولابنها سيف الدين.




2ـ التتار : الذين يُسرعون في ضراوة لاكتساح البلاد العربية ، كما اكتسحوا
غيرها.




3ـ الروم : الذين لا تهدأ جيوشهم ولا تكف عن غزو مصر والشام.




4ـ أمراء بني أيوب : فهم مُتنازعون مُتباغضون ، يعمل كل منهم لنفسه ، غافلاً
عمـَّا حوله ، ناسيًا ما يحيط به من الوحوش الضارية.




5ـ الحاجة إلى جيش قوي ؛ يواجهون به الأعداء و يُحققون به الآمال.



س4
: لماذا كانت" سوداء بين الفقيه " زوجة " الملك الكامل " أكبر
عقبة إلى حُكْم مصر ؟



ج4 : كانت" سوداء بين الفقيه
" زوجة " الملك الكامل " أكبر عقبة إلى حُكْم مصر :




1ـ استطاعت أن تجعل زوجها يخلع ابنه " الصالح نجم الدين أيوب "
من ولاية العهد ، وأن يُولي مكانه ابنها " سيف الدين " ، وهو أصغر سنًا
من أخيه ، وأقل منه كفاءة.




2ـ ولم تكتف بذلك بل دفعت الملك الكامل أن يُقصي " نجم الدين "
عن مصر ، حيث جعله أميرًا على الثغور ، في الشام في مواجهة الأعداء ؛ ليخلوا الجو
لها ولابنها سيف الدين.





س5 : ما أكبر عقبة ،
وما أيسر عقبة إلى حكم مصر في نظر شجرة الدر ؟






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفــصـــل الأول ـ دُعــاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة :: الدروس التعليمية :: اللغة العربية :: الصف الثالث-
انتقل الى: