مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة


 
الموقع الرئيسيالرئيسيةالتسجيلدخولمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعمال الكنترول من الالف الى الياء
الجمعة 26 ديسمبر 2014, 5:48 am من طرف عبدالناصر النجار

» ما هو واجب البرلمان تجاه المدرسة
الخميس 09 أكتوبر 2014, 12:18 pm من طرف زائر

» مراجعة على الحاسب الآلــــــــــى للصف الثالث الإعدادى ترم ثان
الأربعاء 01 مايو 2013, 8:46 pm من طرف mrprince

» اعمال الكنترول 2010 جديد
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012, 10:14 pm من طرف hamdi22

» قصيدة ملكنا هذه الدنيا قرونا
السبت 23 يونيو 2012, 6:13 pm من طرف mr.said salem

» قصة أثر في القراءة
الأربعاء 06 يونيو 2012, 9:09 am من طرف جودة حسني

» فــن التواصـــل
الثلاثاء 29 مايو 2012, 1:22 pm من طرف جودة حسني

» الفـصـل الثـاني ـ مُـفـاجَـاة
الإثنين 28 مايو 2012, 11:10 am من طرف جودة حسني

» الفــصـــل الأول ـ دُعــاء
الإثنين 28 مايو 2012, 11:09 am من طرف جودة حسني

برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
انت الزائر رقم
free counters
( مظهر الموقع من اختيارك ) الاستايلات




اسعار الذهب اليوم
اخبار الرياضة

شاطر | 
 

 الصحف الجزائرية تواصل حماقتها وسفالتها 11

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن شليح
Admin
avatar

الدولة :
ذكر
عدد المساهمات : 947
تاريخ التسجيل : 01/11/2009

مُساهمةموضوع: الصحف الجزائرية تواصل حماقتها وسفالتها 11   الأحد 21 مارس 2010, 6:28 pm

لشروق تكشف‭ ‬سيناريو‭ ‬توريث‭ ‬السلطة‭ ‬في‭ ‬مصر



لوبيات جمال مبارك تتحرك‭ ‬لتحطيم‭ ‬المرشحين‭ ‬لخلافة‭ ‬الرئيس




2010.03.20



مراسلة خاصة من القاهرة

















على
الرغم من الإعلان الرسمي في وسائل الإعلام الرسمية عن قرب تعافي الرئيس
حسني مبارك وعودته إلى أرض الوطن ونشر صور له مع الطاقم الطبي المعالج له،
إلا أن تلك الأنباء لم تزل الشكوك حول حقيقة الحالة الصحية للرئيس البالغ
من العمر 81 عاما. ‬فلقد‭ ‬بدأ‭ ‬الرئيس‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الصور‭ ‬شاحبا‭ ‬لا‭
‬يتحدث،‭ ‬كما‭ ‬منع‭ ‬طاقم‭ ‬إعلامي‭ ‬من‭ ‬الالتقاء‭ ‬به‭.‬




  • وأكد مصدر مطلع طلب عدم ذكر اسمه لـ "الشروق" أن إجراءات انتقال سلمي
    للسلطة في مصر قد بدأت فعلا، وأنه حتى في حالة عودة الرئيس إلى أرض الوطن،
    فإنه لن يتمكن من ممارسة سلطاته بالصورة المطلوبة وسوف يكون دوره أشبه
    بضيف شرف.

  • وقد تعرض الرئيس خلال العامين الماضيين إلى عدة أزمات صحية أعلن فقط
    فيها عن إجرائه عملية في العمود الفقري والعملية الأخيرة في المرارة، أما
    غير المعلن والذي تؤكده بعض المصادر، أن الرئيس تعرض لأزمة صحية خطيرة منذ
    قرابة العام نقل على إثرها إلى المستشفى العسكري وتردد عن إصابته بسرطان
    في
    المثانة

  • وبعيدا عن مدى صحة الأنباء إلا أنه من المؤكد أن الأزمات الصحية التي
    ألمت بالرئيس خلال العامين الأخيرين، وخاصة مع تقدمه في العمر سوف تحد
    كثيرا من قدرته على ممارسة مهامه بالشكل المطلوب، ولم يكن هذا بالفعل
    غائبا عن قيادات الحزب الوطني الحاكم في مصر وعن الرئيس نفسه الذي بات
    مترددا بعض الشيء في توريث الحكم لابنه، نظرا للاحتقان الداخلي الذي تعاني
    مصر منه حاليا، إلا أن تطور الأحداث وضغوط قيادات الحزب والتي يشكل معظمها
    طبقة من رجال الأعمال فضلا‭ ‬عن‭ ‬ضغوط‭ ‬أسرته‭ ‬جعلته‭ ‬أكثر‭ ‬قبولا‭
    ‬لهذا‭ ‬الطرح‭. ‬


  • جمال‭ ‬يقدم‭ ‬أوراق‭ ‬اعتماده‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬والخارج
  • وفي محاولة لتمهيد الأجواء لانتقال سلمي للسلطة في مصر بدأ جمال مبارك
    يقدم أوراق اعتماده في الخارج والداخل، ففي الخارج قام جمال مبارك بأكثر
    من زيارة للولايات المتحدة والتي باتت هي وإسرائيل أكثر اقتناعا به كرئيس
    قادم لمصر. وكشف وزير الخارجية الأمريكي السابق كولن باول في كتاب أصدره
    مؤخرا عن حرب الخليج أن جمال مبارك قام بزيارة سرية لمنتج كامب ديفيد قابل
    خلالها الرئيس بوش الأب، حيث قدم له معلومات استخباراتية عن امتلاك العراق
    أسلحة كيماوية محملة على عربات، كما وقفت مصر خلال السنوات الأخيرة بقوة
    ضد حركة حماس ولعبت دورا بارزا في تكوين جبهة عربية ضد إيران فضلا على أن
    العلاقات المصرية - الإسرائيلية أصبحت الآن في أفضل حالاتها على الرغم من
    الانتقادات المصرية للسياسات الإسرائيلية والتي تنطلق بين الحين والآخر
    لتهدئة الرأي العام

  • وعلى الصعيد الداخلي بدأ جمال مبارك في القيام بجولات داخلية على أنه
    الرئيس القادم بالفعل بل إن قيادات بالحزب الوطني في القاهرة والمحافظات
    أصبحت تتعامل معه على أنه الرئيس الفعلي.

  • ومع قرب انتخابات الرئاسة وتدهور صحة الرئيس وظهور مرشحين آخرين
    للرئاسة كمحمد البرادعي وأيمن نور وعبد الله الأشعل وغيرهم، بدأت التكهنات
    تطرح حول من هو الرئيس القادم لمصر، ورغم ما يردده البعض من فرض لمرشحين
    آخرين كالبرادعي أو عمرو موسى أو حتى عمر سليمان، فإن مقعد الرئاسة سوف
    يكون شبه محسوم لجمال مبارك إن لم تحدث مفاجآت غير متوقعة نظرا لتوافر
    الظروف الخارجية والداخلية لتقلده هذا
    المنصب.

  • وخارجيا فإن الولايات المتحدة وإسرائيل أصبحتا أكثر اقتناعا بأنه
    الشخص المناسب للحفاظ على المصالح الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة،
    وعلى الرغم من الانتقادات التي توجهها الولايات المتحدة بين الحين والآخر
    لملف حقوق الإنسان في مصر وقمعها للمعارضين، إلا أن تلك الانتقادات هي من
    باب ممارسة الضغوط على النظام المصري لتقديم مزيد من التنازلات بالنسبة
    للدور المصري في المنطقة أو إعطاء مزيد من الحقوق للأقباط والأقليات
    الأخرى، فليس هناك مصلحة للولايات المتحدة في وجود ديمقراطية حقيقية في
    مصر والتي يمكن أن تأتي بنظام مناوىء لها كما حدث في فلسطين عندما جاءت
    حماس عبر انتخابات
    ديمقراطية.

  • ولقد كان النظام المصري ذكيا عندما ترك نوعا من الحرية في الانتخابات
    البرلمانية السابقة والتي أوصلت 88 عضوا إخوانيا إلى البرلمان، مما أثار
    مخاوف الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة من وجود ديمقراطية حقيقية في مصر
    تأتي بنظام معاد لها، وعلى الصعيد الداخلي فإن النظام المصري يحكم قبضته‭
    ‬على‭ ‬الأمور‭ ‬بيد‭ ‬من‭ ‬حديد‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬سيطرته‭ ‬على‭ ‬الجيش‭
    ‬والداخلية‭ ‬والإعلام،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬القوانين‭ ‬المقيدة‭ ‬للحريات‭
    ‬والتي‭ ‬تحوّل‭ ‬دون‭ ‬ترشيح‭ ‬المستقلين‭ ‬للرئاسة‭ ‬أو‭ ‬ظهور‭ ‬منافس‭
    ‬حقيقي‭ ‬لمرشح‭ ‬الحزب‭ ‬الوطني‭. ‬


  • الجيش‭ ‬لن‭ ‬يمانع‭ ‬في‭ ‬وصول‭ ‬مدني‭..‬‮ ‬ولا‭ ‬فرصة‭ ‬للبرادعي
  • ونظرا لسيطرة الجيش على السلطة منذ ثورة عام 1952، فإن الجيش هو القوة
    الوحيدة التي يمكنها السيطرة على السلطة، ونظرا لإدراك النظام تلك الحقيقة
    فلقد عمل في السنوات الأخيرة على استمالة الجيش من خلال مشاركة قياداته في
    مشاريع مع طبقة رجال الأعمال المكونة من جمال مبارك واحمد عز وغيرهم،
    والذين يسيطرون حاليا على السلطة، وطالما كانت مصالح المؤسسة العسكرية
    محفوظة فإن تلك المؤسسة لن تمانع إطلاقا من وصول رئيس مدني إلى مصر أما
    القوى الأخرى الموجود على الساحة كالأحزاب فتبدو قوتها هشة لأنها ولدت
    ميتة في ظل قوانين مقيدة للحريات تحول دون حركتها. وعلى الرغم من أن
    الإخوان المسلمين يعدون أكثر القوى تنظيما على الساحة إلا أن قدرتهم
    لتعبئة الشارع في ظل تلك الأجواء والضربات الإجهاضية المستمرة من جانب
    النظام تبدو معدومة كما تبدو فرصة المرشحين الآخرين مطروحة حاليا على
    الساحة شبة معدومة. وحتى محمد البرادعي نفسه والتي أحيطت
    عودته بهالة إعلامية كبيرة كان واقعيا عندما أعلن أنه لن يرشح نفسه إلا
    إذا تغيرت القوانين التي تعيق العملية الديمقراطية كالقانون 76 و77 وهو ما
    رفضته الحكومة المصرية فضلا على الولايات المتحدة، كما تردد وسائل الإعلام
    الحكومية، وهذا لتشويه صورته أمام الرأي العام بل إن الولايات المتحدة في
    الواقع العملي ليس من مصلحتها أن يتولى شخص كالبرادعي السلطة في مصر، نظرا
    لموقفه المناهض للسياسة الأمريكية إبان غزو العراق وموقفه المعارض لتوجيه
    ضربة عسكرية لإيران.

  • وفي ظل تلك المعطيات القائمة على الساحة السياسية المصرية فإن
    السيناريو المصري والذي أصبحت الظروف الحالية معدة لتطبيقه هو عدم ترشيح
    الرئيس نفسه لانتخابات الرئاسة المقبلة أو تقاعده، وبعدها بفترة قليلة
    يعلن عن فتح باب الترشيح لرئاسة الجمهورية وسوف يقوم الحزب الوطني بترشيح
    جمال مبارك للرئاسة في ظل تنافس مرشحين هامشيين ليفوز جمال بمقعد الرئاسة،
    إلا أن احتمالات عدم تنفيذ هذا السيناريو تبدو في حالة واحدة فقط، وهو
    رحيل الرئيس مبارك قبل تنفيذه وفي هذه الحالة فإن احتمالات تولي المؤسسة
    العسكرية لمقاليد السلطة تصبح قائمة


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alagamy.yoo7.com
 
الصحف الجزائرية تواصل حماقتها وسفالتها 11
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة :: القسم العام :: صحف جزائرية-
انتقل الى: