مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة


 
الموقع الرئيسيالرئيسيةالتسجيلدخولمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعمال الكنترول من الالف الى الياء
الجمعة 26 ديسمبر 2014, 5:48 am من طرف عبدالناصر النجار

» ما هو واجب البرلمان تجاه المدرسة
الخميس 09 أكتوبر 2014, 12:18 pm من طرف زائر

» مراجعة على الحاسب الآلــــــــــى للصف الثالث الإعدادى ترم ثان
الأربعاء 01 مايو 2013, 8:46 pm من طرف mrprince

» اعمال الكنترول 2010 جديد
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012, 10:14 pm من طرف hamdi22

» قصيدة ملكنا هذه الدنيا قرونا
السبت 23 يونيو 2012, 6:13 pm من طرف mr.said salem

» قصة أثر في القراءة
الأربعاء 06 يونيو 2012, 9:09 am من طرف جودة حسني

» فــن التواصـــل
الثلاثاء 29 مايو 2012, 1:22 pm من طرف جودة حسني

» الفـصـل الثـاني ـ مُـفـاجَـاة
الإثنين 28 مايو 2012, 11:10 am من طرف جودة حسني

» الفــصـــل الأول ـ دُعــاء
الإثنين 28 مايو 2012, 11:09 am من طرف جودة حسني

برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
انت الزائر رقم
free counters
( مظهر الموقع من اختيارك ) الاستايلات




اسعار الذهب اليوم
اخبار الرياضة

شاطر | 
 

 الفـصـل الثـاني ـ مُـفـاجَـاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جودة حسني

avatar

الدولة :
ذكر
الدولة : مصر
عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 30/04/2012

مُساهمةموضوع: الفـصـل الثـاني ـ مُـفـاجَـاة   الإثنين 28 مايو 2012, 11:10 am



الفـصـل الثـاني ـ مُـفـاجَـاة





س1 : كيف صار الخوارزمية عونًا لنجم الدين
أيوب في حروبه ؟



ــ أو : كيف ساعدت " شجرة الدر
" زوجها " نجم الدين أيوب " في التغلب على المشكلة الحاجة إلى جيش
قوي ؟



ج1 : صار الخوارزمية عونًا لنجم الدين
أيوب في حروبه : حيث وثَّـقت " شجرة الدر " العلاقة بين زوجها "
نجم الدين أيوب " وبين قومها الخوارزمية.



س2
: " وبينما كان" نجم الدين أيوب " مُنهمكًا في مواجهة الأعداء على
أحد الثغور ، أقبلت إليه الأنباء تُعلن وفاة أبيه الكامل في الثاني عشر من شهر رجب
سنة 635هـ واتفاق الأمراء على ما يلي .........".




ــ ما الأنباء التي أقبلت إلى " نجم الدين أيوب " ؟ وماذا كان
يفعل حينئذٍ ؟



ج2 : الأنباء التي أقبلت إلى "
نجم الدين أيوب " :




1ـ أقبلت إليه الأنباء تُعلن وفاة أبيه الكامل في الثاني عشر من شهر رجب
سنة 635هـ .




2ـ اجتماع الأمراء واتفاقهم على بعض الأمور.




* و كان " نجم الدين أيوب " حينئذٍ مُنهمكًا في مواجهة الأعداء
على أحد الثغور.



س3
: ما القرارات التي اتفق عليها الأمراء بعد وفاة الملك الكامل ؟ وما وقْع هذه
القرارات على نجم الدين ؟



ج3 : القرارات التي اتفق عليها
الأمراء بعد وفاة الملك الكامل :



1ـ تولية " سيف الدين " مُلك
مصر والشام باسم العادل.




2ـ أن ينوب عنه في دمشق ابن عمه
الجواد " مُظفَّر الدين يونس بن مَـوْدُود ".



3ـ أمَّـا" نجم الدين أيوب "
فيبقى كما هو أميرًا على الثغور بالشرق.



* و وقْع هذه القرارات على نجم الدين :
أنها وقعت عليه كالصاعقة.



س4
: بم لُقب " سيف الدين " بعد توليه حكم مصر ؟ وأين كان " نجم الدين
أيوب " حينئذٍ ؟



ج4 : لُقب " سيف الدين "
بعد توليه حكم مصر : بالعادل.



* و كان " نجم الدين أيوب "
حينئذٍ : مُنهمكًا في مواجهة الأعداء على أحد الثغور بالشرق.



س5
: ما وقع خبر تولية" سيف الدين " مُلك مصر على أخيه" نجم الدين
أيوب " ؟ ولماذا ؟




ــ أو : ما الخبر الذي أفزع " نجم الدين أيوب " ؟ ولماذا أفزعه ؟



ج5 : وقع خبر تولية" سيف الدين
" مُلك مصر على أخيه" نجم الدين أيوب " كالصاعقة.




* السبب : ليس لأنه فقد مُلك مصر ، ولكن بسبب ما ينتظر هذه الدولة
المترامية الأطراف من تمـزُّق وتشتت على يد أمراء بني أيوب.



س6
: فيم أخذ يُفكر " نجم الدين أيوب " ؟ وماذا فعل حين ضاق صدره بهذه
الأفكار ؟



ج6 : أخذ يُفكر " نجم الدين أيوب
" في مواجهة الصعاب التي ستقابله ، ومن أهما عدوه اللدود " بدر الدين
لؤلؤ " أمير الموصل.




* و حين ضاق صدره بهذه الأفكار ، استدعى شجرة الدر ، فأقبلت إليه مُسرعة ،
وانحنت مُحيية إياه ، فقال لها : أعلمت يا شجرة الدر بما كان ، ملك مصر لسيف الدين
بن سوداء ، ودمشق للجواد ، وأنا هنا على الثغور ، تدبير سيودي بنا جميعًا.







س7
: " خيرًا تصنع يا مولايّ ، ذلك أفضل من أن نُحصر في هذا المكان ، فم نمضيه
في الحصار دون جدوى ، ننفقه في عمل مُجْدٍ ".




ــ مَـنْ قائل هذه العبارة ؟ وما مُناسبتها ؟



ج7 : قائل هذه العبارة : " شجرة
الدر " .



* و مُناسبتها : عندما قـرَّر " نجم
الدين أيوب " الانسحاب من حِصار الرُّحبة وسألها عن رأيها فقالت هذا الكلام.



س8
: ما سبب انسحاب " نجم الدين أيوب " من حِصار الـرُّحْـبَة ؟ وما
موقف" شجرة الدر " من ذلك ؟ وبم علَّـلت هذا الموقف ؟



ج8 : سبب انسحاب " نجم الدين
أيوب " من حِصار الـرُّحْـبَة :



1ـ ليتفـرَّغ لحل مُشكلاته.


2ـ كثرة الأعداء الطامعين في القضاء
عليه.



3ـ رأى أنه لا فائدة من هذا الحِصار.


4ـ رأى انه لو استمـرَّ في هذا الحِصار
يكون قد مـكَّن الأعداء من رقبته.




* و موقف" شجرة الدر " من ذلك : وافقت وقالت له : " خيرًا
تصنع يا مولايّ ، ذلك أفضل من أن نُحصر في هذا المكان ، فم نمضيه في الحصار دون
جدوى ، ننفقه في عمل مُجْدٍ ".




* و علَّـلت هذا الموقف : بأنها قالت له أن الانسحاب أفضل من تضييع الوقت
دون جدوى أو فائدة.



س9 : ما سبب اختلاف الخوارزمية
مع" نجم الدين أيوب " ؟



ج9 : سبب اختلاف الخوارزمية وانقلابهم
على " نجم الدين أيوب " : هو مطامعهم الواسعة.



س10 : لماذا لجأ " نجم الدين
أيوب " إلى " سِـنجار " ؟ وهل أمِـنَ بها ؟ ولماذا ؟



ج10 : لجأ " نجم الدين أيوب
" إلى " سِـنجار " : ليحتمي فيها من الخوارزمية الذين انقلبوا عليه
وأرادوا القبض عليه.




* لا ، لم يأمن بها.




* السبب : لأن " بدر الدين لؤلؤ " جاء وحاصر " سِنجار
" وهـدَّد " نجم الدين أيوب " بالقبض عليه.






س11
: كان " بدر الدين لؤلؤ " مصدر
قلق وتهديد لـ" نجم الدين أيوب " ، فماذا فعل ؟ ولماذا ازداد حُـزْن
" نجم الدين أيوب " ؟



ج11 : كان " بدر الدين لؤلؤ "
مصدر قلق وتهديد لـ" نجم الدين أيوب " : حيث أنه حاصر " سِنجار
" ، وأقسم وهـدِّد وتوعَّـد ألاّ ينصرف إلاّ إذا قبض على " نجم الدين
أيوب " و " " شجرة الدر ".




* و ازداد حُـزْن " نجم الدين أيوب " : لأنه بعد أن حاصره "
بدر الدين لؤلؤ " ، علم أن " غـيَّاث الدين الـرُّومِيّ " حاصر
ابنه " توران شاه " في " آمِـد ".



س12
: " أيتفضل مولايّ ويترك ليَّ تدبير هذا الأمر ، فلعلِّي أنجح فيه ؟ لك ما
تريدين يا شجرة الـدر ، فماذا أنت صانعة مع تلك الذئاب العاوية ؟! قالت بصوتها
الرقيق : " أيأذن لي مولايّ باستدعاء القاضي " بدر الدين الـزِّرْزَاري
" قاضي سنجار ؟ " .




ــ الزوجة الصادقة هي التي تقف بجوار زوجها وقت الشدة ، دلل على ذلك من
خلال موقف " شجرة الدر " مع
زوجها " نجم الدين أيوب ".



ج12: الزوجة الصادقة هي التي تقف
بجوار زوجها وقت الشدة : فعندما اشتدَّ الأمر بـ" نجم الدين أيوب " ،
وجد بجانبه شجرة الدر ، ثابتة لا تُفارقها ابتسامتها الواثقة ، تقول له بصوتها
الحنون : " لا بأس على مولاي مما يرى! هذا خـَطْب يسير بجانب عزم مولاي
وحيلته الواسعة " وأخذت تُهوِّن عليه ما هو فيه.



س13 : ماذا طلبت " شجرة الدر
" من " نجم الدين أيوب " ؟ وما موقفه من هذا الطلب ؟



ج13 : طلبت " شجرة الدر "
من " نجم الدين أيوب " :



1ـ أن يترك لها تدبير هذا الأمر لعلها
تنجح فيه.



2ـ أن يستدعي لها القاضي " بدر
الدين الـزِّرْزَاري ".




* و موقفه من هذا الطلب :



1ـ وافق وقال : " لك ما تريدين يا
شجرة الـدر ، فماذا أنت صانعة مع تلك الذئاب العاوية ؟!.



2ـ أمر باستدعاء القاضي " بدر الدين
الـزِّرْزَاري " ، فأقبل مُسرعًا.



س14 : ما مُـبَرِّرات اختيار القاضي
" بدر الدين الـزِّرْزَاري " قاضي سنجار ليكون رسولهم إلى الخوارزمية ؟
وما موقفه من هذا الطلب ؟



ج14 : مُـبَرِّرات اختيار القاضي
" بدر الدين الـزِّرْزَاري " قاضي سنجار ليكون رسولهم إلى الخوارزمية :



1ـ لأن لديه قدر على استمالتهم بلباقته
وقوة بيانه وحُسْن مداخله.



2ـ يقف بجانب الحق ، مُـتحديًّا كل
تهديد.




* و موقفه من هذا الطلب : وافق وقال :" أمر مُطاع يا مولي ، نحن
أنصارك وأحبَّاؤك ، ورهن إشارتك ".



س15 : لماذا طلبت " شجرة الدر
" من القاضي " بدر الدين الـزِّرْزَاري " أن يحلق لحيته ؟ وما
الحيلة التي لجأت إليها لإخراجه من القلعة ؟ وهل نجحت هذه الحيلة ؟ وضح ذلك.



ج15 : طلبت " شجرة الدر "
من القاضي " بدر الدين الـزِّرْزَاري " أن يحلق لحيته ؛ حتى يُحْكم
التَّـخفِّي فلا يعرفه أحد.




* والحيلة التي لجأت إليها لإخراجه
من القلعة" شجرة الدر" : أن يُربط القاضي " بدر الدين
الـزِّرْزَاري "



بالحبال ، ويُدلَّى من السور في حالك
الظلام ، من مكان بعيد عن أعين الراصدين .




* نعم ، نجحت هذه الحيلة ، ففي جُنح الليل والناس نيام ، كان القاضي يُدلى
من القلعة في بُطء وحذر ، حتى بلغ الأرض ، ففكَّ الحبال وانطلق إلى مضارب
الخوارزمية .



س16 : اتصفت " شجرة الدر "
بالذكاء والمهارة في رسم الخطط للخروج من المحن . وضح ذلك.



ج16 : اتصفت " شجرة الدر "
بالذكاء والمهارة في رسم الخطط للخروج من المحن ، حيث اتضح ذلك في هذا الموقف :1ـ
فعندما حاصرهم " بدر الدين لؤلؤ " في " سِنجار " ، وأقسم
وهـدِّد وتوعَّـد ألاّ ينصرف إلاّ إذا قبض على " نجم الدين أيوب " و
" " شجرة الدر " ، وقفت ثابتة ولم تخف.



2ـ طلبت من" نجم الدين أيوب "
أن يترك لها الأمر ، وتضع خُطة للاستعانة بقومها من الخوارزمية ، وترسل إليهم
تستعطفهم.



3ـ ثم وضعت خطة لإيصال الرسالة إليهم عن
طريق القاضي " بدر الدين الـزِّرْزَاري".




4ـثم تضع خطة لإخراجه من القصر
دون أن يراه أحد وبالفعل تنجح الخطة ، ويصل بالرسالة إلى الخوارزمية ويستجيبون لها
ويأتون لإنقاذها.



س17 : استثارت " شجرة الدر " عاطفة قومها
نحوها . وضح ذلك.



ج17 : استثارت " شجرة
الدر " عاطفة قومها نحوها ، حيث أرسلت إليهم برسالة تقول لهم فيها : "
أنتم أهلي وعشيرتي ، ولم يبقَ لي في الحياة غيركم فإلى مَنْ ألجأ إذا تخليتم عني ؟
أئلي التتار أعدائنا ؟ أم إلى الفرنج الذين يريدون القضاء علينا ؟ أسرعوا إلى
ابنتكم وأدُّوا حق أبوتكم وأخوتكم ، ولم عند " نجم الدين أيوب " ما
تشاءون ، فاستجابوا لها.



س18 : القوة العسكرية سلاح ذو
حَـدَّيْـن . وضح ذلك على ضوء فهمك للفصل الثاني.



ج18 : القوة العسكرية سلاح
ذو حَـدَّيْـن ، فقد تكون معك وقد تكون ضدك ، مثلما فعل الخوارزمية:



1ـ فعندما كانوا مع" نجم الدين
أيوب " ، كانوا عونًا له في حروبه ضد أعدائه ، وفكوا حصاره ، وأنقذوه هو
وابنه وزوجته" شجرة الدر ".



2ـ وفي مُقابل ذلك ، فعندما انقلبوا
عليه طاردوه وأرادوا القبض عليه هو وزوجه.



س19 : كيف نجا " توران شاه
" من الحِصار في " آمِـد " ؟



ج19 : نجا " توران
شاه " من الحِصار في " آمِـد " ، أن الخوارزمية بعد أن فكوا
حصار" نجم الدين أيوب " و " شجرة الدر " ، لم يضيع الوقت بل
أرسلهم إلى " آمـد " ليخلصوها من " غـيَّاث الدين الـرُّومِيّ
" ، ويُنقذوا ابنه " توران شاه " من حِصاره ، فنازلوا جيش غياث الدين
وأوقعوا به وفكوا الحِصار.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفـصـل الثـاني ـ مُـفـاجَـاة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة :: الدروس التعليمية :: اللغة العربية :: الصف الثالث-
انتقل الى: