مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة


 
الموقع الرئيسيالرئيسيةالتسجيلدخولمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اعمال الكنترول من الالف الى الياء
الجمعة 26 ديسمبر 2014, 5:48 am من طرف عبدالناصر النجار

» ما هو واجب البرلمان تجاه المدرسة
الخميس 09 أكتوبر 2014, 12:18 pm من طرف زائر

» مراجعة على الحاسب الآلــــــــــى للصف الثالث الإعدادى ترم ثان
الأربعاء 01 مايو 2013, 8:46 pm من طرف mrprince

» اعمال الكنترول 2010 جديد
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012, 10:14 pm من طرف hamdi22

» قصيدة ملكنا هذه الدنيا قرونا
السبت 23 يونيو 2012, 6:13 pm من طرف mr.said salem

» قصة أثر في القراءة
الأربعاء 06 يونيو 2012, 9:09 am من طرف جودة حسني

» فــن التواصـــل
الثلاثاء 29 مايو 2012, 1:22 pm من طرف جودة حسني

» الفـصـل الثـاني ـ مُـفـاجَـاة
الإثنين 28 مايو 2012, 11:10 am من طرف جودة حسني

» الفــصـــل الأول ـ دُعــاء
الإثنين 28 مايو 2012, 11:09 am من طرف جودة حسني

برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
انت الزائر رقم
free counters
( مظهر الموقع من اختيارك ) الاستايلات




اسعار الذهب اليوم
اخبار الرياضة

شاطر | 
 

 أعضاء مجمع البحوث يردون على دعوة تنقية البخارى.. هاشم: لا يوجد به حديث واحد ضعيف.. المهدى: الهدف من الحملة تشكيك المسلمين فى معتقداتهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن شليح
Admin
avatar

الدولة :
ذكر
عدد المساهمات : 947
تاريخ التسجيل : 01/11/2009

مُساهمةموضوع: أعضاء مجمع البحوث يردون على دعوة تنقية البخارى.. هاشم: لا يوجد به حديث واحد ضعيف.. المهدى: الهدف من الحملة تشكيك المسلمين فى معتقداتهم   الثلاثاء 29 يونيو 2010, 9:15 am



أحمد عمر هاشم رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشعب




صحيح
البخارى هو أصح كتب الحديث النبوى عند أهل السنة والجماعة، وهو أول مصنف
فى الحديث الصحيح المجرد المنسوب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، هكذا
استقرت آراء علماء وفقهاء السنة لقرون طويلة حتى أن المصريين يتندرون إذا
أخطأوا فيقولون "يعنى غلطنا فى البخارى"، ولهذه الأسباب وغيرها أصبح "صحيح
البخارى" هو أكثر الكتب الدينية مثارا للجدل، والنقد حتى أن المحاكم
المصرية شهدت قضايا عدة رفعت ضد شيخ الأزهر الراحل محمد سيد طنطاوى تطالبه
بسحب كتب أحاديث البخارى من الأسواق ومنعها من التداول، وقد كان مصير هذه
القضايا الحفظ، إلا أن المستشار أحمد ماهر المحامى بالنقض قرر أن يفتح
النار على "صحيح البخارى" على طريقته الخاصة، وقال فى تصريحات لليوم
السابع أن الكتاب "يحتوى على أحاديث غير صحيحة وتطعن فى كتاب الله"، وطالب
الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية بتنقية كتب التراث لكى تتناغم مع صحيح
الشريعة وما ورد بكتاب الله، وتساءل "كيف يكون البخارى أصح الكتب بعد كتاب
الله؟".

وضرب "ماهر" المثل ببعض الأحاديث الشريفة الواردة فى "البخارى" والتى رآها
تطعن فى كتاب الله وفق تعبيره وقال "هناك حديثان يحملان رقمى 4594 و4595
يؤكدان أن سورتى "الفلق" و"الناس" ليستا من القرآن الكريم، كما أن هناك
حديثاً آخر يحمل رقم 4563 يقول إن كلمة "خلق" فى آية "وما خلق الذكر
والأنثى" فى سورة الليل "زائدة".

تصريحات ماهر دفعت العديد من أعضاء مجمع البحوث الإسلامية للرد، فأكد
الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشعب وأستاذ علم الحديث
أن "كتاب صحيح البخارى هو أصح كتاب بعد كتاب الله ومن يقول غير ذلك فهو لم
يفهم معنى الحديث، وأكد أن كتاب البخارى أصح كتاب بعد كتاب الله وقد تلقته
الأمة سلفا وخلفا بالقبول"، وأضاف "أن كتاب صحيح البخارى شُرح عدة شروح
ولا يوجد به حديث واحد ضعيف".

الدكتور محمد المختار المهدى عضو مجمع البحوث الإسلامية، أكد أن الهجمة
الشرسة التى يتعرض لها صحيح البخارى لن تؤثر على معتقدات الناس، وأن هذه
الحملة معلوم تماما الهدف منها، وهى تشكيك المسلمين فى معتقداتهم، وأكد
المهدى لليوم السابع أنه لابد من التفرقة بين البخارى وصحيح البخارى،
فصحيح البخارى هو أصح الكتب بعد كتاب الله.

وأضاف المهدى أن البخارى كان له عدة كتب وكانت عنده روايات كثيرة انتخب
منها واختار حتى جمعت فى صحيح البخارى، كما أنه لو وجد هناك كتاب آخر وفيه
أحاديث للبخارى فليس معنى ذلك أنها صحيحة، فأحاديث البخارى الصحيحة كلها
فى كتاب صحيح البخارى.

وقال مختار المهدى إن مجمع البحوث الإسلامية اتخذ قراراَ فى جلسته الشهرية
الأخيرة، بتفعيل إنشاء مركز متخصص للسنة والسيرة كان قد صدر له قرار
جمهورى منذ 17 عاماً ولم يفعل، على أن يكون الأزهر هو المسئول الأوحد عن
الحديث والسيرة النبوية.

من جانبه أكد الدكتور محمد الشحات الجندى عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن
طعن البعض فى صحيح البخارى إنما هو دعوة زائفة تأتى فى إطار إنكار السنة
المطهرة، على الرغم من أن السنة بعد القرآن هما مصدرا العقيدة والشريعة
الإسلامية، وأضاف أن إجماع الأمة استقر على أن "صحيح البخارى" من أمهات
كتب السنة، وهذا ما تواتر عليه جمهور السلف الصالح وتبعتهم بعد ذلك أجيال
المسلمين، فلا يجوز الطعن فى هذا الإجماع، فصحيصحيح البخارى يعد مصدراً ثالثاً بعد القرآن والسنة
.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alagamy.yoo7.com
 
أعضاء مجمع البحوث يردون على دعوة تنقية البخارى.. هاشم: لا يوجد به حديث واحد ضعيف.. المهدى: الهدف من الحملة تشكيك المسلمين فى معتقداتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة سلمنت الاعدادية المشتركة :: الأخبار :: اخبار عاجلة-
انتقل الى: